"كيري" يدعو النظام وروسيا إلى اتخاذ قرار استراتيجي بالسلام

اعداد بدر محمد | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 10:56:14 ص خبر دوليعسكريسياسي الولايات المتحدة

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ليلة الخميس ــ الجمعة، من تعرض عشرات آلاف المدنيين العالقين بمدينة حلب لـ “مجزرة"، داعياً رئيس النظام بشار الأسد والجيش الروسي إلى اتخاذ "قرار استراتيجي" بالسلام.

وقال "كيري" إن "ما حصل في حلب شنيع"، وأن "ما يقوم به نظام الأسد لا يقل بشيء عن مجزرة"، متابعاً "لقد شهدنا مجازر عشوائية، وهي ليست حوادث حربية، ولا أضرار جانبية، بل لها هدف صريح، سياسة لترويع المدنيين"، مشيراً إلى مجزرة سربرينيتسا التي وقعت خلال حرب البوسنة في العام 1995 وراح ضحيتها أكثر من 8 ألاف شخص خلال 10 أيام.

وطلب "كيري" من روسيا، التي تدعم حكومة نظام الأسد والتي اتهمها مجدداً بالضلوع في هجمات على المدنيين؛ العمل على إجبار حليفها للعودة إلى طاولة المفاوضات، متهماً رئيس النظام، باللعب على نقطة "التعاطف الطائفي" في بلد غالبيته من السنة.

وانطلقت، صباح أمس الخميس، الدفعة الأولى من المصابين في الأحياء المحاصرة بحلب، فيما يتجمع المدنيون في ساحات الأحياء استعداداً للتوجه إلى نقطة انطلاق الحافلات لمغادرة المدينة بمرافقة الصليب الأحمر، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

وكان المحاصرون في حلب جددوا، يوم الأربعاء الماضي، مناشداتهم لـ"العالم بأسره"، من أجل إيقاف القصف عليهم والتوصل لاتفاق ينقذ حياتهم، في ظل تدهور الوضع الإنساني بشكل كبير.

وتتعرض مدينة حلب، منذ نحو شهر، لقصف غير مسبوق من قبل النظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق المنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي التي خرجت عن الخدمة، في حين ترافق القصف، منذ أكثر من عشرة أيام، مع تقدم كبير للنظام، الذي سيطر على غالبية هذه الأحياء، ما دفع آلاف المدنيين للنزوح.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 10:56:14 ص خبر دوليعسكريسياسي الولايات المتحدة
الخبر السابق
وصول جرحى من الأحياء الشرقية إلى المشافي التركية
الخبر التالي
"بوتين": نحضر لجولة مفاوضات حول سوريا في كازاخستان