الجبهة الشامية" : النظام أعاد القافلة المحتجزة للأحياء المحاصرة وقتل أشخاص منها

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 5:15:26 م خبر عسكري تهجير

أكدت "الجبهة الشامية" لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، إن قوات النظام والميليشيا الإيرانية المساندة لها، أطلقت سراح القافلة المحتجزة لديها، بعد قتل ثلاثة أشخاص منها، لتعود أدراجها إلى الأحياء الشرقية المحاصرة.

واحتجزت قوات النظام والميليشيا القافلة، التي تضم 800 شخص،  ظهر اليوم، وذلك عقب خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين روسيا والفصائل العسكرية حول حلب، والذي يقتضي بخروج جميع المحاصرين في الأحياء الشرقية.

وأضاف عضو المكتب السياسي لـ"الجبهة الشامية" ويدعى "أبو اليسر"، أن قوات النظام والميليشيا أوقفت القافلة عند "عقدة الراموسة"، وأطلقت النار بالهواء، ما أدى لانسحاب فرق منظمتي "الهلال" و"الصليب" الأحمر المرافقة للقافلة.

وتابع "أبو اليسر" أن قوات النظام والميليشيا قامت بعد ذلك  بإنزال الرجال منها، حيث تعرض بعضهم للضرب وآخرون للإهانات، كما قتلت ثلاثة أشخاص.

بدوره قال الدفاع المدني على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، إن عدد القتلى وصل حتى أربعة أشخاص، فيما أصيب ستة بجروح، جراء التعرض لتلك القافلة، كما "قام النظام والميليشيا بسلب أموال المدنيين ومصادرة جميع الأجهزة النقالة".

وكانت عملية إجلاء المدنيين من أحياء حلب المحاصرة توقفت إثر قطع ميليشيات إيرانية لطريق سير القوافل وإرجاعها للدفعة رقم 11 من المهجرين رغم مرافقة ضباط روس لها، تزامناً مع خرق قوات النظام للاتفاق وقصفها الأحياء المحاصرة بالمدفعية، حيث تريد الميليشيا الإيرانية إجلاء جرحى من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الخاضعة لها.

وقال مدير المكتب السياسي لـ"تجمع فاستقم كما أمرت"، في وقت سابق اليوم،  إن المحادثات بين المفاوض عن الفصائل العسكرية والمفاوض الروسي، حول إخلاء من بقي في حلب، توقف، وتدور محادثات روسية ــ تركية عوضاً عنها.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 5:15:26 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
مظاهرات في مدن وبلدات سورية نصرة لأهالي حلب
الخبر التالي
ناشطون: 366 مقاتلاً من أبناء الرقة انضموا إلى "غضب الفرات"