أهالي: النظام يسرق منازل المقاتلين والنشطاء بحلب الشرقية بعد تهجيرهم منها

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 6:24:18 م خبر عسكري تهجير

تواصل قوات النظام لليوم الثالث، سرقة وحرق منازل مقاتلي الفصائل العسكرية والنشطاء داخل أحياء حلب الشرقية بعد تهجيرهم منها بموجب اتفاق "وقف إطلاق النار" وإجلاء المدنيين والمقاتلين من المدينة، حسب مصادر أهلية لـ "سمارت".

وقالت المصادر، إن قوات النظام قامت بسرقة أثاث المنازل وكذلك (الأدوات الكهربائية، وإسطوانات الغاز) في أحياء الكلاسة وبستان القصر والفردوس، وسط تفتيش "دقيق" بحثاً عن الذهب والمال.

وأضافت المصادر الأهلية أن قوات النظام سمحت للأهالي الذين نزحوا لمناطق سيطرته مؤخراً بالدخول إلى حي بستان القصر والكلاسة عن طريق حاجز بستان القصر (تابع للنظام).

وكانت روسيا والفصائل توصلوا لاتفاق، يوم 13 كانون الأول 2016، يقتضي بوقف إطلاق النار، وإجلاء المدنيين والجرحى والفصائل العسكرية من مدينة حلب.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام عليها بدعم من روسيا، استمرت أكثر من شهر، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المدنيين، وتدمير البنى التحتية في الأحياء الشرقية، والتقدم إلى غالبية الأحياء التي تسيطر عليها الفصائل ، حيث بات المدنيون في الأيام الأخيرة الماضية، محاصرون ضمن مساحة جغرافية لا تتجاوز 5 كيلو متر مربع في ظلتدهور الوضع الإنساني هناك.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 6:24:18 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
مسؤول بالنظام: الإجلاء بحلب سيستمر بمجرد خروج جرحى كفريا والفوعة
الخبر التالي
هطولات ثلجية على المناطق الوسطى والشمالية ودرجات الحرارة أدنى من معدلاتها