استيراد الأسماك من خارج المالكية بالحسكة لمنع "الإدارة الذاتية" الصيد من سدودها

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 10:42:57 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

يلجأ بائعو الأسماك في مدينة المالكية بالحسكة، إلى استيراده من مناطق أخرى، بعد منع "الإدارة الذاتية" الكردية الصيد من السدود المتواجدة في المدينة، لتحويلها إلى نقاط عسكرية، وفق مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن منطقة المالكية يوجد فيها عدة سدود ومنها (سد السفان، باشوط، الحكمية، ونهر دجلة)، كانوا مصدر عيش للكثير من الصيادين ويوفر حاجة السوق، مما اضطرهم إلى استيراد الأسماك من مدينة القامشلي بالحسكة، ومنبج بحلب.

بدوره قال صاحب محل لبيع السمك في المالكية، ويدعى درويش، مصطفى لمراسل "سمارت"، اليوم الجمعة، "سابقاً كنا نأتي بالسمك من نهر دجلة والسدود الموجودة في المنطقة مثل سد الحكمية وسد السفان، لكن حالياً يتم توفير القليل منه من نهر دجلة فقط ولذلك نضطر إلى جلبها من منبج بحلب".

وأضاف "درويش"، أن أسعار الأسماك "شبه مقبولة" مقارنة بالسنوات السابقة وهي تختلف بحسب نوعها، كما أن الإقبال على شراء السمك جيد.

بدورها قالت إحدى النساء من أهالي المنطقة لمراسلتنا، "ليس بمقدرونا شراء السمك بشكل مستمر، بل كل عدة أشهر مرة وذلك لارتفاع أسعارها"، فيما اعتبر شخص آخر، أن أسعار السمك مقبولة وجيدة، رغم قلته في السوق.

وتشهد محافظة الحسكة فقدان للمحروقات واتفاع بالأسعار إن وجدت، بعد قرار من "الإدارة الذاتية" الكردية بمنع بيعها مباشرةً للأهالي وحصر العملية بالجهات التابعة لها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 10:42:57 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يسمح بالتنقيب على الآثار في تدمر مقابل نسبة له
الخبر التالي
17 قتيلاً وجريحاً بقصف بقصف للتحالف على قرية بريف الرقة