اتفاق على إجلاء جرحى من مضايا وكفريا والفوعة مقابل استئنافها بحلب

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 10:36:53 ص - آخر تحديث بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 12:26:18 م خبر عسكريسياسي تهجير

تحديث بتاريخ 2016/12/17 12:26:16 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال المفاوض عن الفصائل العسكرية، لـ"سمارت"، إن بنود اتفاق استئناف إجلاء محاصري حلب تتضمن إجلاء جرحى من بلدات مضايا والزبداني وكفريا والفوعة، فيما رجح وسيط بالمفاوضات أن يبقى الموضوع "منفصلا عن حلب".

وأوضح مسؤول المفاوضات الفاروق أبو بكر، في تصريح إلى "سمارت"، اليوم الاثنين، أن الاجتماعات جارية للاتفاق على آلية التنفيذ، فيما لم يتبين بعد أعداد الجرحى المتفق على اجلائهم من البلدات الأربع.

من جانبه، قال الوسيط في المفاوضات، عمر رحمون، والتابع للنظام، في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، إن "أغلب الظن أن يبقى ملف الزبداني، مضايا، كفريا، والفوعة، منفصلا عن حلب (...) وأن الاجتماع الجاري هو لمناقشة آليات التنفيذ، بهدف تلافي أخطاء البارحة"، حسب وصفه.

وتوصلت الفصائل العسكرية وروسيا وإيران، صباح اليوم السبت، لاتفاق جديد، على أن تستأنف عملية اجلاء الجرحى والمدنيين خلال الساعات القليلة القادمة.

يأتي ذلك بعد أن قطعت ميليشيات إيرانية، أمس الجمعة، طريق سير القوافل وإرجاعها للدفعة رقم 11 من المهجرين رغم مرافقة ضباط روس لها، حيث تريد تلك الميليشيات إجلاء جرحى من بلدتي كفريا والفوعة، مقابل استئناف الاتفاق.

وأكد ناشطون داخل أحياء حلب الشرقية المحاصرة لـ"سمارت" أن المحاصرين يتخوفون قصف النظام لمناطقهم وارتكاب مجازر في حقهم، عقب خرق قواته لاتفاق وقف إطلاق النار بالمدينة، وإيقاف عملية الإجلاء، في وقت قال شاهد عيان لـ"سمارت"، إن الميليشيا الإيرانية وقوات النظام التي أوقفت الدفعة الخارجة من أحياء حلب المحاصرة واحتجزتها، قامت بإنزال عدد من الرجال وعذبتهم، وقتلت عدد منهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 10:36:53 ص - آخر تحديث بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 12:26:18 م خبر عسكريسياسي تهجير
الخبر السابق
"قسد" تعلن سيطرتها على أربع قرى شمال غرب الرقة خلال يومين
الخبر التالي
وفاة جندي تركي متأثراً بجراح أصيب فيها بمعارك في محيط الباب