احتشاد المحاصرين في حلب بانتظار دخول قوافل الإجلاء

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 11:57:25 ص - آخر تحديث بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 2:26:52 م خبر عسكريسياسي تهجير

تحديث بتاريخ 2016/12/17 14:26:49 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

احتشد المدنيون المحاصرون في أحياء حلب الشرقية، اليوم السبت، في ساحة حي السكري، بانتظار دخول حافلات الإجلاء التي تقف عند جسر الراموسة بانتظار السماح  بدخولها لاستئناف العملية، وفق ما أفاد الدفاع المدني لـ"سمارت".

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني، إبراهيم الحاج، إن  حالة تخوف من تكرار حادثة احتجاز القافلة تسود بين المدنيين، مؤكداً عدم فتح "معبر العامرية"، الذي يقع على بعد عشرة دقائق من ساحة الانطلاق في حي السكري، وعدم دخول حافلات الإجلاء حتى اللحظة.

وأضاف "الحاج" أن القافلة المنتظر دخولها تتألف من ثلاثين حافلة يرافقها وفد من الهلال والصليب الأحمر الدوليين، وسط تواردت معلومات عن وجود سيارات تابعة للأمم المتحدة لمرافقة القوافل.

في الأثناء، شن سلاح الجو الروسي غارات على منطقة الراشدين في الريف الغربي للمدينة، والتي تعد نقطة استقبال المهجرين، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات فيها، وفق ما أفاد ناشطون.

وعرقلت قوات النظام والميليشيات الموالية لها مرات عدة عملية الاجلاء، لتقوم، أمس الجمعة، باحتجاز قافلة كاملة لتفرج عنها بعد ساعات وتقتل ثلاثة أشخاص من ركابها وتعتقل آخرين.

وتوصلت الفصائل العسكرية وروسيا وإيران، صباح اليوم، لاتفاق يتضمن استئناف عملية اجلاء محاصري حلب مقابل اجلاء حالات مرضية من بلدات الفوعة وكفريا ومضايا، وفق ما أكد مسؤول التفاوض لـ"سمارت"، دون معرفة أعداد الحالات أو موعد بدء التنفيذ.

وأكد ناشطون داخل أحياء حلب الشرقية المحاصرة لـ"سمارت" أن المحاصرين يتخوفون قصف النظام لمناطقهم وارتكاب مجازر في حقهم، عقب خرق قواته لاتفاق وقف إطلاق النار بالمدينة، وإيقاف عملية الإجلاء.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 11:57:25 ص - آخر تحديث بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 2:26:52 م خبر عسكريسياسي تهجير
الخبر السابق
أول دفعة من أهالي حلب تصل إلى ريف إدلب الشمالي
الخبر التالي
ارتفاع سعر الغاز في درعا متأثرا بسوء الأحوال الجوية