ارتفاع سعر الغاز في القنيطرة بنسبة 40 بالمئة

اعداد مصطفى حسين| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 17 كانون الأول، 2016 15:09:36 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

ارتفع سعر مادة الغاز في محافظة القنيطرة بنسبة تزيد عن الـ 40 بالمئة، لأسباب عدة، أهمها سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على حقول الغاز في ريف حمص الشرقي، حسب ما أفاد تاجر للمادة.

وقال أحد تجار الغاز في القنيطرة، مشعل حمادة، في تصريح إلى "سمارت"، اليوم السبت، إن سعر إسطوانة الغاز الواحدة (وزن 24 كغ)، بدأ بالارتفاع منذ شهر، ليبلغ 7000 ليرة سورية، بعد أن كان 5000 ليرة، ويستقر منذ ثلاثة أيام على سعر 10.000 ليرة سورية.

وأضاف "حمادة" بأن أبرز أسباب ارتفاع سعره تعود إلى سيطرة تنظيم "الدولة" على حقول الغاز في ريف حمص الشرقي، واستغلال التجار في مناطق النظام بمحافظة السويداء لهذه المادة، وتحكمهم بسعره.

وكان تنظيم الدولة سيطر على مدينة تدمر، يوم الأحد الماضي، كما سبقها سيطرةعلى حقول نفط وغاز بالمنطقة.

وتابع "حمادة" بالأسباب صعوبة ووعورة الطريق الواصل بين السويداء والقنيطرة منذ ثلاثة أيام جراء المنخفض الجوي، والجرد السنوي الذي يجريه النظام مع نهاية كل عام، ما أدى لندرة دخول مادة الغاز إلى المناطق التي يسيطر عليها الجيش الحر القنيطرة.

وحول المواد التي ارتفع سعرها، أفاد "حمادة" بأنّ سعر المحروقات كـ"البانزين" ارتفع أيضاً بنسبة 25%، حيث بلغ سعر الليتر الواحد من البنزين 600 ليرة سورية، بعد أن كان 450 ليرة.

وكان سعر أسطوانة الغاز، في القنيطرة ارتفع، مع مطلع الشهر الجاري، بمقدار 800 ليرة سورية، بسبب المنخفض الجوي الذي ضرب المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 17 كانون الأول، 2016 15:09:36 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
ارتفاع سعر الغاز في درعا متأثرا بسوء الأحوال الجوية
الخبر التالي
"جيش الإسلام" يؤكد التصدي لمحاولة تقدم جديدة للنظام في الميدعاني بريف دمشق