ناشطون: مدنيون من زاكية بريف دمشق يسلمون أنفسهم لقوات النظام

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 7:19:03 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري

قال ناشطون، اليوم السبت، لـ"سمارت" إن أهالي بلدة زاكية بريف دمشق، توصلوا إلى اتفاق مع قوات النظام، لـ"تسوية أوضاع" المتخلفين والمنشقين والمطلوبين.

ونقل المراسل عن المصادر أن الاتفاق ينص على إخراج المعتقلين في سجون النظام، وعدم دخول الجيش للبلدة، مع ضمانات لعدم اعتقال أي شخص، بالإضافة لإعطاء المتخلفين عن الخدمة في قوات النظام والمنشقين عنها مدة ستة أشهر يحق لهم خلالها الخروج الى أي مكان.

وأوضح الناشطون أن اليوم السبت هو اليوم الأول لسريان الاتفاق، وأن 300 شخص من مختلف العائلات الموجودة في البلدة ذهبوا إلى الفرقة السابعة لتسوية أوضاعهم دون أن تتوفر معلومات عما جرى معهم، لافتين إلى وجود أعداد كبيرة ترفض التسوية كما ترفض الخروج إلى إدلب.

وأكد ناشط في بلدة زاكية بريف دمشق، في 13 كانون الأول الجاري، فشل اجتماع عقد بين ممثلين عن النظام وآخرين عن لجنة التفاوض في البلدة، كان من المفترض التوصل خلاله إلى اتفاق بين الطرفين.

في سياق متصل، كان ناشطون قالوا، قبل بضعة أيام، لـ"سمارت"، إنه تم تسوية أوضاع 1,500 شخص في بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، من المقاتلين والمنشقين والمتخلفين عن الخدمة في قوات النظام، بعد اتفاق بين الفعاليات العسكرية والمدنية في البلدة مع النظام.

وكان عدد من مقاتلي الفصائل العسكرية وعائلاتهم غادروا زاكية نهاية تشرين الثاني الماضي، بعد توصل الفصائل وقوات النظام لاتفاق يقضي بخروج المقاتلين وعائلاتهم من بلدة خان الشيح والبلدات المجاورة لها إلى محافظة إدلب. 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 7:19:03 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
الصليب الأحمر يطالب بالموافقة السريعة على خطة إجلاء أهالي حلب
الخبر التالي
ضحايا في تفجير انتحاري بمخيم الركبان قرب الحدود الأردنية