إجلاء المحاصرين بحلب والبلدات الأربعة في ريفي دمشق وإدلب على ثلاثة دفعات

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 12:59:56 م خبر عسكرياجتماعي تهجير

تقرر إجلاء من تبقى في الأحياء المحاصرة لمدينة حلب، وجرحى ومدنيون من قريتي الفوعة وكفريا ومدينتي مضايا والزبداني بريف دمشق، على ثلاث دفعات، ابتداء من اليوم الأحد، حسب الاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف المتفاوضة.

وقال عضو "هيئة الفتح" الإعلامية، التابعة لـ"جيش الفتح"، حسان أبو زاهر، لـ"سمارت"، إن الدفعة الأولى ستتضمن إخراج 1250 جريحا ومدنيا من قريتي الفوعة وكفريا مقابل إجلاء نصف المتبقين في أحياء حلب المحاصرة، فيما سيخرج 1250 آخرين من القريتين، مقابل النصف الآخر من المتبقين في حلب، في الدفعة الثانية.

أما الدفعة الثالثة، فتشمل إخراج 1500 مدني وجريح من القريتين، مقابل إجلاء 1500 جريح ومدني من مدينتي مضايا والزبداني، وفق " أبو زاهر".

وأفاد مراسلنا، في وقت سابق اليوم، بوصول 25 حافلة إلى أطراف قريتي الفوعة وكفريا، استعدادا لإخراج مدنيين وجرحى منهما، مقابل استئناف إجلاء مهجري مدينة حلب.

وتعثرت عملية إخلاء الأحياء المحاصرة عدة مرات بسبب خرق قوات النظام والميليشيات المساندة لها الاتفاق الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والمفاوض الروسي، حيث احتجزت الميليشيات المئات من المهجرين أثناء مرورهم بمنطقة الراموسة في طريقهم لمنطقة الراشدين، وأعدمت عددا منهم، وذلك بهدف إقحام ملف قريتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام في الاتفاق.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 12:59:56 م خبر عسكرياجتماعي تهجير
الخبر السابق
25 حافلة بانتظار دخول الفوعة وكفريا لإخراج الجرحى والمدنيين
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يفتتح مزاداً بريف حماة لبيع سيارات استولى عليها بحمص