ثمانون عائلة عراقية تصل إلى الرقة من مدينة الباب بحلب

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 6:21:45 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني لاجئون

وصل أكثر من ثمانين عائلة عراقية، اليوم الأحد، من مدينة الباب والقرى المحيطة بها بريف حلب الشرقي إلى مدينة الرقة، كما وصل أكثر من 160 نازح من ريف المدينة الشمالي والغربي إلى مركز المدينة، حسب مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا إن تنظيم "الدولة الإسلامية" يعمل من خلال ديون الخدمات والدواوين الأخرى على تأمين المسكن للنازحين، وتسجيل بيانات العوائل، والتحقق من الشباب والرجال في عدم تعاملهم مع "قوات سوريا الديمقراطية".

وأضاف مراسلنا أن التنظيم وزع الوقود على العائلات النازحة المسجلة في دفاتر الديوان، بالإضافة لتوزيع وسائل تدفئة تعمل على مادة "الكاز" أو مدافئ تقليدية.

وفي السياق ذاته، نزح أكثر من مئة عائلة من أهالي الرقة، واستقروا في جبال البلعاس ومناطق حمادي عمر والنشمي في ريف حماة الشرقي، هرباً من قصف طيران التحالف الدولي، وخوفاً من الاشتباكات الجارية في الريف الشمالي والغربي للمدينة.

وكان مراسل "سمارت" في الرقة أفاد، في 10 تشرين الثاني الجاري، أن خمسة آلاف مدني نزحوا إلى بلدة عين عيسى بالريف الشمالي، منذ بدء معركة "غضب الفرات" التي أطلقتها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" أعلنت، في بيان، السادس من تشرين الاثني الماضي، بدء معركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بهدف السيطرة على مدينة الرقة، كما أعلنت فصائل الجيش السوري الحر، في 13 من الشهر ذاته، بدء معركة السيطرة على مدينة الباب بحلب، والتي سيطرت خلالها على جميع القرى شمالها، وبذلك أصبحت على مشارف المدينة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 6:21:45 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني لاجئون
الخبر السابق
قتلى وجرحى لتنظيم "الدولة" باشتباكات مع "قسد" في الجرنية بريف الرقة
الخبر التالي
"الحر" والدفاع المدني يدينان حرق حافلات إجلاء الفوعة وكفريا بإدلب