"الحر" والدفاع المدني يدينان حرق حافلات إجلاء الفوعة وكفريا بإدلب

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 6:41:10 م خبر عسكرياجتماعي هدنة

أدان كل من الجيش السوري الحر، والدفاع المدني السوري، اليوم الأحد، حرق عناصر من فصائل عسكرية، لخمس حافلات، كانت من المفترض أن تقل جرحى وعائلات من بلدتي الفوعة وكفريا بإدلب.

واعتبر الجيش الحر  في بيان، نشرته "غرفة عمليات حلب"، التابعة له، على حسابها في موقع "تويتر"، هذا العمل "إجراماً بحق الثورة السورية"، ومغامرة بمصير 40 ألف  محاصر في مدينة حلب.

وتبرأ الجيش الحر في بيانه من هذا العمل، طالباً من الجهات المعنية في المنطقة إيقافه واتخاذ التدابير اللازمة حياله.

من جانبه، وصف الدفاع المدني  في بيان، نشره على صفحته في "فيسبوك"، ما حصل بالعمل "الخاطئ"، داعياً جميع الأطراف إلى التهدئة، ووقف التحركات التي تؤثر سلباً على حياة المحاصرين في حلب.

وتأتي عملية الإخلاء في البلدتين بعد تعمد قوات النظام والميليشيات المساندة لها عرقلة الاتفاق الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والمفاوض الروسي، لإخلاء أحياء حلب المحاصرة، من خلال احتجاز المئات من مهجري هذه الأحياء وإعدام بعضهم، لتعاود الأطراف المتفاوضة التوصل إلى اتفاق جديد، يقضي بإجلاء مدنيي وجرحى القريتين، وأمثالهم من مدينتي مضايا والزبداني بريف دمشق.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 6:41:10 م خبر عسكرياجتماعي هدنة
الخبر السابق
ثمانون عائلة عراقية تصل إلى الرقة من مدينة الباب بحلب
الخبر التالي
الموفد الخاص لبوتين يزور طهران بشكل مفاجئ لمناقشة التعاون في سوريا