روسيا: لن نسمح بتمرير القرار الفرنسي في مجلس الأمن وسنطرح مبادرة بديلة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 8:46:35 م خبر دوليسياسي تهجير

قالت روسيا، اليوم الأحد، إنها لن تسمح بتمرير مشروع القرار الفرنسي حول نشر مراقبين أمميين في حلب، لمتابعة إجلاء المدنيين، مضيفة أنها طرحت مبادرة بديلة لذلك، دون أي تفاصيل عنها.

واعتبر  مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن، فيتالي تشوركين أن  المشروع الفرنسي مبادرة خطيرة إلى درجة أنها قد تسفر عن تداعيات "المأساوية"، دون أن يبين طبيعة هذه التداعيات أو سببها.

وقال المندوب الروسي إن المبادرة الفرنسية غير قابلة للتطبيق، وإن بلاده لا يمكن أن تسمح بتمرير هذا القرار، وذلك في رد حول إمكانية استخدام روسيا لحق النقض مرة أخرى.

ومن المفترض أن يتم اليوم التصويت على مشروع قرار وزعته فرنسا في مجلس الأمن، يدعو إلى إرسال مراقبين دوليين يشرفون على عملية إجلاء المدنيين من شرق حلب، حيث  أكد المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، إصرار بلاده على طرح مشروع قرارها للتصويت، على الرغم من المعارضة الروسية.

يأتي ذلك بالتزامن مع اتفاق يقضي باستئناف إخلاء أحياء حلب المحاصرة، مقابل إخراج مدنيين وجرحى من قريتي الفوعة وكفريا بإدلب، ومدينتي مضايا والزبداني بريف دمشق، حيث تمت عرقلة تنفيذ الاتفاق اليوم، بعد إحراق حافلات كانت متجهة للبلدتين، لإجلاء جرحى وعائلات منها، وفق ناشطين.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تعترض فيها روسيا على مشروع قرار بشأن سوريا، محاولة طرح مشروع بديل، حيث سبق أن فشل مجلس الأمن في 8 من تشرين الأول الماضي، بتبني أي من مشروعي قرارين، فرنسي وروسي، حول وقف القصف على حلب، وفك الحصار.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 8:46:35 م خبر دوليسياسي تهجير
الخبر السابق
وفاة ثلاثة أطفال إثر موجة البرد والثلوج في جبال البلعاس بحماة
الخبر التالي
فصائل تنفي علاقتها بإحراق حافلات متجهة لكفريا والفوعة بإدلب