وفاة جريح آخر اليوم في حلب المحاصرة نتيجة البرد ونقص الدواء

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 9:40:47 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار

أكد مصدر طبي لـ"سمارت"، مساء اليوم الأحد، وفاة جريح ثاني في أحياء مدينة حلب الشرقية المحاصرة، نتيجة البرد ونقص الدواء والمعدات الطبية.

وقال الطبيب، حمزة الخطيب، الذي ما يزال في الأحياء المحاصرة، إن شاب يبلغ من العمر 20 عاماً، توفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها في وقت سابق، نتيجة البرد ونقص المعدات، وخطورة الإصابة.

وتوفي، في وقت سابق اليوم، أحد المدنيين المحاصرين في أحياء مدينة حلب الشرقية نتيجة البرد الشديد ونقص الأدوية والمعدات الطبية أيضاً.

وتوصلت الأطراف المتفاوضة حول مصير الأحياء الشرقية، أمس السبت، إلى اتفاق جديد يقضي باستئناف إخلاء أحياء حلب المحاصرة، مقابل إخراج مدنيين وجرحى من قريتي الفوعة وكفريا بإدلب، ومدينتي مضايا والزبداني بريف دمشق، وذلك بعد ضغوطات من النظام والميليشيات المساندة له.

وتعرقلت، مساء اليوم، عملية إجلاء محاصرين من أحياء حلب، إثر حرق حافلات كانت متجهة لبلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، لإجلاء جرحى وعائلات منها.

وتشهد أحياء حلب المحاصرة، أوضاعاً إنسانية "مأساوية"، في ظل عدم توفر الأدوية والغذاء ووسائل التدفئة اللازمة، حيث يعتمد الناس على حرق أثاث المنازل للتدفئة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 9:40:47 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
قتلى لقوات النظام في كمين بصوران في ريف حماة
الخبر التالي
بـ"الفيديو": هطولات ثلجية على المناطق الوسطى والشمالية الشرقية من سوريا