تنظيم "الدولة" يبدأ ببيع النفط من ثلاثة آبار في تدمر بحمص

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 12:50:10 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

أفاد مصدر خاص لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، عن بدء تنظيم "الدولة الإسلامية"، ببيع النفط من الآبار التي سيطر عليها مؤخراً، بعد بسط نفوذه على مدينة تدمر ومحيطها في ريف حمص الشرقي.

وقال المصدر، إن سعر برميل النفط الأصفر ببئر "جزل" يبلغ نحو 50 دولاراً أمريكياً، فيما يبلغ ثمن برميل النفط الأسود نحو 45 دولاراً أمريكياً، أما بئر شاعر، فيبلغ سعر برميل النفط الأصفر 60 دولاراً، وبرميل النفط الأسود (55) دولاراً.

وأضاف المصدر، أن تنظيم "الدولة" اكتشف بئراً جديداً، يعتقد أن النظام قام بحفره، يتميز بنقاوة وجودة نفطه، حيث يصل ثمن البرميل الواحد لـ 80 دولاراً.

وأوضح، أن النفط يتم نقله إلى دير الزور والرقة اللتين تعتبران مركز خطوط التجارة، حيث يتم منهما توزيع النفط إلى مناطق أخرى كالعراق وشمال سوريا.

وقال مراسلنا في الرقة، أن النفط الأصفر غني بمادة المازوت أكثر من غيره ويكون لونه مائلاً إلى الأصفر، بينما النفط الأخضر غني بمادة البنزين أكثر من غيره ويميل لونه إلى الأخضر، أما النفط الأسود فهو يحتوي على المازوت والكاز "الكيروسين" والبنزين إذ يعتبر من أرخص أنواع النفط.

وأضاف مراسلنا، أن النفط يصل إلى الرقة عبر صهاريج ضخمة يتم تعبئتها من الآبار لتتوزع في أسواق البترول وفي الرقة وغيرها، حيث يتم البيع عبر مكاتي تابعة للتنظيم، لضمان حق البائع والمشتري ومنعاً للنصب والاحتيال.

وكان تنظيم "الدولة" أعلن في التاسع من كانون الأول، بدء معركة من النظام لاستعادة السيطرة على مدينة تدمر ومحيطها، حيث سيطر على  كافة الحواجز في منطقتي شاعر وحويسيس شرق حمص، و حقل المهر للغاز قرب مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

فيما سيطر  على كامل مدينة تدمر، بعد ثلاثة أيام من المعارك في الحادي عشر من كانون الاول، حسب وسائل إعلام تابعة للتنظيم، فيما أفاد مصدر خاص لـ"سمارت"، بانسحاب قوات النظام من المدينة.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 12:50:10 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"قسد": سيطرنا على سبع قرى وحاصرنا 54 أخرى في الرقة
الخبر التالي
قتلى وجرحى مدنيون بقصف للتحالف على ريفي الرقة الشرقي والغربي