مجلس الأمن يصوت بالإجماع لصالح نشر مراقبين دوليين في حلب

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 5:52:53 م خبر دوليسياسي تهجير

أقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، اليوم الاثنين، مشروع قرار فرنسي يقضي بإرسال مراقبين دوليين إلى مدينة حلب للإشراف على عمليات الإجلاء، بعد رفض روسي له يوم أمس.

وينص مشروع القرار، الذي يحمل رقم 2328، على أن يهيئ الأمين العام للأمم المتحدة "ظروفاً ملائمة" عن طريق إجراء "مشاورات مع الأطراف المعنية"، لضمان مراقبة ممثلين عن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى حالة المدنيين، والمراعاة التامة للقانون الإنساني الدولي في المناطق الشرقية من مدينة حلب.

وكانت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، سمانثا باور، قالت إن وفد الولايات المتحدة في مجلس الأمن قام بعمل مشترك "بناء جدا" مع الفريق الروسي، مشددة على أن واشنطن تتوقع تبني مجلس الأمن مشروع القرار المذكور بالإجماع.

وأوضحت باور أن الصيغة التوافقية لمشروع القرار، تنص على نشر أكثر من 100 من عاملي الأمم المتحدة وممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري.

وأضافت المندوبة الأمريكية أن نص المشروع  "يحتوي على جميع العناصر اللازمة لإجلاء آمن وكريم، ولضمان الوصول الإنساني لجميع من سيفضل البقاء في شرق حلب".

من جهته قال المندوب الروسي فيتالي تشوركين، في تصريحات صحفية أدلى بها عقب اجتماع تشاوري مغلق لمجلس الأمن "قمنا بعمل جيد خلال ساعات، وأعتقد أننا نمتلك نصاً جيدا".

وكانت روسيا أكدت، أمس الأحد، عدم السماح بتمرير مشروع القرار الفرنسي حول نشر مراقبين أمميين في حلب، لمتابعة إجلاء المدنيين، مضيفةً أنها طرحت مبادرة بديلة لذلك، دون أي تفاصيل عنها.

وكانت الفصائل العسكرية في حلب توصلت لاتفاق مع الجانب الروسي، سرعان ما عطلته الميليشيات الإيرانية، للمطالبة بإدخال بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب ضمن اتفاق إجلاء المدنيين من أحياء حلب المحاصرة، وتوصلوا بعدها إلى اتفاق جديد ضمّ تلك البلدتين.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 5:52:53 م خبر دوليسياسي تهجير
الخبر السابق
جاويش أوغلو: عدد الخارجين من أحياء حلب الشرقية بلغ نحو 20 ألف شخص
الخبر التالي
الجيش التركي: تدمير 12 موقعاً لتنظيم "الدولة" في الباب بحلب