طبيب: معظم المرضى الواصلين لـ"الراشدين" بحلب نساء وأطفال تعرضوا لصدمات

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 7:35:11 م خبر عسكرياجتماعي تهجير

قال الطبيب المسؤول عن عملية إجلاء الحالات المرضية والإصابات من منطقة الراشدين بحلب، أحمد دبيس، إن معظم الحالات التي وصلت للمنطقة من أحياء حلب الشرقية من النساء والأطفال، وكانت تعاني من "صدمات"، نتيجة انخفاض درجات الحرار، والظروف التي مروا بها.

وأضاف "دبيس" خلال تصريح إلى وكالة "سمارت"، اليوم الاثنين، أن بعض المهجرين بقوا داخل الحافلات لساعات طويلة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، دون النزول وعدم توفر الغذاء والمياه، وسط انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير، ما أدى لإصابتهم بصدمات.

وأشار "دبيس "أن المنظمات الإنسانية في منطقة الراشدين، والتي تعتبر المنطقة الأولى التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية وتدخلها قوافل مهجري حلب،  شكلت غرفة عمليات واحدة من أجل تنظيم عمليات استقبال المهجرين والسيطرة على الأعداد الواصلة.

ولفت "دبيس" أن الدفعة الأولى التي وصلت، مساء أمس الأحد، لم تضم سوى سيارة إسعاف واحدة "فارغة"، وفي الدفعة الثانية كان الجرحى يركبون الحافلات، في حين طالب بزيادة عدد سيارات الإسعاف لإخراج كافة الجرحى، الذين يعانون ظروفاً صعبة في ظل عدم توافر المعدات الطبية اللازمة بالأحياء الشرقية.

وكانت عملية إجلاء المحاصرين في حلب تعرقلت، أمس الأحد، إثر إحراق حافلات متجهة لإجلاء جرحى وأشخاص من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، وذلك بعد إقحام إيران هاتين البلدتين ضمن اتفاق حلب، لتؤكد "أحرار الشام"، مساء أمس الأحد، التوصل لاتفاق جديد من أجل استئناف العملية.

وكان مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني قال، في وقت سابق اليوم لـ"سمارت"، إن 20 حافلة كانت محتجزة عند عقدة الراموسة، وصلت إلى منطقة الراشدين مع نحو مئة جريح أقلتهم سيارات إسعاف، وذلك بعد أن احتجزتهم ميليشيات مساندة للنظام لأكثر من 16 ساعة.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في أحياء حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام وروسيا، على تلك الأحياء، استمرت نحو شهرين، ما أسفر عن مقتل وجرح الآلاف من المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق البنى التحتية والمنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 7:35:11 م خبر عسكرياجتماعي تهجير
الخبر السابق
الرئيسان الروسي والإيراني يناقشان الوضع في حلب
الخبر التالي
الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية على روسيا ستة أشهر