"الجعفري" يصف قرار مجلس الأمن إرسال مراقبين بـ"الحرب الإعلامية"

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 9:12:15 م خبر دوليسياسي شخصيات النظام

اعتبر مندوب حكومة النظام السوري في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، اليوم الاثنين، إن مشروع القرار الفرنسي، "جزء آخر من الدعاية المتواصلة ضد النظام وحربه على الإرهابيين".

وادّعى "الجعفري"، خلال مؤتمر صحفي، أن هناك ضباط أجانب بينهم بريطانيون وأمريكيون وقطريون وسعوديون وأخرون تابعون للاحتلال الإسرائيلي، يحاولون مغادرة الأحياء الشرقية لحلب برفقة الفصائل، الأمر الذي سبب حالة "الهستيريا" في مجلس الأمن.

وأقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، في وقت سابق اليوم، مشروع قرار فرنسي يقضي بإرسال مراقبين دوليين إلى مدينة حلب للإشراف على عمليات الإجلاء، بعد رفض روسي له يوم أمس.

كذلك  اعتبر "الجعفري" أن أحياء حلب الشرقية ستصبح خالية من المحاصرين مع حلول مساء اليوم، على حد قوله، كما اتهم مجموعة تسمى "سرايا التوحيد" بالارتباط بتنظيم "القاعدة" والقيام بإحراق حافلات متوجهة لكفريا والفوعة بريف إدلب، إلى جانب "جيش الفتح".

وتعرقلت، أمس الأحد، عملية إجلاء محاصرين من أحياء حلب الشرقية، إثر حرق حافلات كانت متجهة لبلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، لإجلاء جرحى وعائلات منها، لتؤكد "أحرار الشام" في مساء اليوم نفسه، التوصل لاتفاق، واستئناف عملية الإجلاء.

وقالت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، مساء اليوم الاثنين، إن عدد المهجّرين الذين غادروا أحياء حلب الشرقية المحاصرة، منذ منتصف الليلة الماضية وحتى الآن يقدر بـ 6,000 شخص.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 9:12:15 م خبر دوليسياسي شخصيات النظام
الخبر السابق
"هولاند" يطالب مجلس الأمن بتبني قرار يوقف إطلاق النار في سوريا
الخبر التالي
جرحى مدنيون بقصف مدفعي للنظام على حي الوعر بحمص