"الزنكي": قرار نشر المراقبين في حلب متأخر ويخدم النظام

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 11:29:21 م خبر دوليعسكريسياسي تهجير

وصفت "حركة نور الدين الزنكي" لـ"سمارت"، مساء اليوم الاثنين، قرار مجلس الأمن إرسال مراقيبين إلى حلب لمراقبة عملية الإجلاء بـ"المتأخر"، وأنه جاء لمساعدة النظام "بتثبيت قواته" في المناطق التي سيطر عليها.

وأضاف عضو المكتب السياسي في "الحركة"، بسام حاج مصطفى، أن هناك "معضلة لدى النظام الذي لا يملك القوة الكافية للحفاظ على الأراضي التي تتقدم لها روسيا والميليشيات المساندة لقواته، لذلك يجري التمهيد لتدخل قوات من الأمم المتحدة للفصل في بعض المناطق لتمكين النظام من المشاركة في عمليات سيطرة جديدة، على حد رأيه.

وقال "مصطفى" إن تأخر القرار ليس "مستغرباً" ويأتي بعد "الفيتو" الروسي قبل أيام، و"ما يجري يدل على انهيار أخلاقي وقانوني في النظام العالمي ومؤسساته".

وأشار "مصطفى"، أن عملية الإجلاء إن بقيت دون عرقلة من قبل الميليشيا التي وصفها بـ"المنفلتة"، ستنتهي قبل تطبيق قرار مجلس الأمن، معتبراً أن القرار ربما يكون مقدمة لقرارات أخرى "تعمل على تحقيق حضور لقوات فصل أو ما شابه من الأمم المتحدة".

وأقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، في وقت سابق اليوم، مشروع قرار فرنسي يقضي بإرسال مراقبين دوليين إلى مدينة حلب للإشراف على عمليات الإجلاء، بعد رفض روسي له يوم أمس.

وقال مسؤول التفاوض في حلب، الفاروق أبو بكر، لـ"سمارت"، مساء اليوم، إنه من المحتمل أن تنتهي عملية الإجلاء من أحياء مدينة حلب الشرقية المحاصرة، خلال الـ 72 ساعة القادمة.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في أحياء حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام وروسيا، على تلك الأحياء، استمرت نحو شهرين، ما أسفر عن مقتل وجرح الآلاف من المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2016 11:29:21 م خبر دوليعسكريسياسي تهجير
الخبر السابق
الشرطة الألمانية: مقتل تسعة وإصابة 50 في حادثة دهس ببرلين
الخبر التالي
قطر و ليختن شتاين تقدمان مشروع قرار للأمم المتحدة لمحاسبة "مجرمي الحرب" بسوريا