هيئات ومنظمات مدنية تستقبل مهجري حلب بالريف الغربي وتأمّن النقل المجاني لهم

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2016 10:41:41 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

تستقبل عدة هيئات مدينة منها "مجلس محافظة حلب الحرة" والدفاع المدني ومنظمات إنسانية، مهجري أحياء مدينة حلب الشرقية المحاصرة، الواصلين للريف الغربي، وتأمّن النقل المجاني لهم، وفق مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، اليوم الثلاثاء، إن جميع المنظمات الإنسانية "دون استثناء" المتواجدة في مناطق استقبال الواصلين للريف الغربي، تقدم المساعدات الإنسانية الأولية للمهجرين، الذين تبدو عليهم علامات "الحزن والتعب" نظراً للظروف التي مروا بها خلال عملية الإجلاء والفترة التي سبقتها من قصف وحصار خانق.

وأوضح مراسلنا في الريف الغربي، أن "مجلس محافظة حلب الحرة" وضع جميع الحافلات التي كانت تعمل ضمن مشروع النقل الداخلي الذي أطلقه سابقاً، لنقل المهاجرين، كما وضع الدفاع المدني وبعض المنظمات حافلات تابعة لهم للأمر نفسه، حيث تنقل تلك الحافلات الواصلين لمناطق الريف الغربي للأماكن التي يقصدونها، أو لريف إدلب.

من جانبه قال المجلس المحلي لمدينة سرمدا في إدلب لـ"سمارت"، إن 219 عائلة قادمة من أحياء حلب الشرقية وصلت إلى المدينة خلال الأيام الماضية، حيث وزعت على مخيمات وبعض المنازل.

وأضاف إعلامي المجلس، عبدو لاذقاني، إن المنظمات الإنسانية وجمعيات خيرية قدمت مساعدات إنسانية للمجلس (مدافئ كاز، أغطية، سلل غذائية، سلل طوارئ شتوية)، والذي بدروه وزرعها على العائلات المهجرين بالتعاون معهم.

ولفت "لاذقاني"، أن المنظمات هي "بيبل إن نيد، إحسان، كادر، عطاء، سرا، بناء" بالإضافة لفريق تطوعي قام بمساعدة المجلس.

وكان مسؤول التفاوض في حلب، الفاروق أبو بكر، قال لـ"سمارت" ، مساء أمس الاثنين، إنه من المحتمل أن تنتهي عملية الإجلاء من أحياء مدينة حلب الشرقية المحاصرة، خلال الـ 72 ساعة القادمة.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في أحياء حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام وروسيا، على تلك الأحياء، استمرت نحو شهرين، ما أسفر عن مقتل وجرح الآلاف من المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2016 10:41:41 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
"مجلس الأمن" يدعو الحكومة اللبنانية الجديدة لعدم التدخل في الشأن السوري
الخبر التالي
دفعة مهجرين جديدة تصل الريف الغربي لحلب