"أحرار الشام": تأجيل خروج المدنيين والجرحى من مضايا والزبداني بريف دمشق

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2016 10:38:45 م خبر عسكرياجتماعي تهجير

أكدت "حركة أحرار الشام" الإسلامية، لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، تأجيل خروج مدنيين ومقاتلين من مدينتي مضايا والزبداني بريف دمشق، والذين كان من المفترض إجلاؤهم يوم غد، بسبب مشاكل في إخلاء من تبقى في أحياء حلب الشرقية.

وقال القيادي في "الحركة" والمتواجد حاليا في مضايا، ويدعى "أبو عبدالرحمن"، خلال تصريح خاص لـ"سمارت"، إن ميليشيا "حزب الله" اللبنانية منعت، في وقت سابق اليوم، لجنة التفاوض المفوضة من النظام، من الدخول إلى مضايا، لطرح مسألة مصير المدينتين بعد إتمام عملية الإجلاء.

ولفت "أبو عبدالرحمن" أن اللجنة كانت أخبرت أعيان المدينة بنية النظام فك ارتباط ملفها بملف قريتي الفوعة وكفريا بإدلب، ذات الأغلبية الموالية للنظام، والسماح بإجراء "مصالحات" وفتح الطريق إلى المدينتين المحاصرتين، مؤكدا أن الفصائل العسكرية لم تحسم أمرها بالخروج بانتظار معرفة مصيرهما.

وكان المجلس المحلي في مضايا أكد، الأحد الماضي، أنه سيتم إخراج 1500 مدني ومقاتل من المدينة ومدينة الزبداني، مقابل العدد نفسه من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب.

و توصلت الفصائل العسكرية والمفاوض الروسي إلى اتفاق يقضي بإجلاء كافة المدنيين والمقاتلين من لأحياء الشرقية لمدينة حلب، تبعه محاولة من قوات النظام والميليشيات المساندة لها عرقلة هذا الاتفاق، بهدف إقحام ملف قريتي الفوعة وكفريا، لتتوصل الأطراف إلى اتفاق نهائي يسمح باستئناف إجلاء أحياء حلب، مقابل إخراج مدنيين وجرحى من القريتين، ومدينتي مضايا والزبداني.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2016 10:38:45 م خبر عسكرياجتماعي تهجير
الخبر السابق
الخارجية التركية تتهم منظمة "غولن" باغتيال السفير الروسي في أنقرة
الخبر التالي
الهلال الأحمر القطري: حالات سوء تغذية وأمراض جلدية بين الأطفال المهجرين من حلب