الهلال الأحمر القطري: حالات سوء تغذية وأمراض جلدية بين الأطفال المهجرين من حلب

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2016 10:55:43 م خبر سياسيإغاثي وإنساني تهجير

وثق الهلال الأحمر القطري ضمن حملته للاستجابة الطارئة لأهالي حلب، إصابة أطفال من مهجري الأحياء الشرقية، دون سن الخامسة، بأمراض مختلفة أبرزها سوء التغذية.

وفي عمليات مسح وزيارات لمناطق توافد المهجرين في ريفي حلب وإدلب، أحصت فرق الهلال الأحمر خلال الـ48 ساعة الماضية 11 إصابة بمرض سوء التغذية، و13 إصابة بأمراض جلدية وتنفسية، إضافة لإصابة واحدة بمرض اللشمانيا، وفق ما نشر الهلال الأحمر على حسابه الرسمي في موقع "فيسبوك".

ووثقت الحالات في بلدات ومدن الأتارب، عنجارة، أرمناز، وقاح، فيما تنتشر فرق الهلال القطري في عموم مناطق الريف وتقدم الرعاية الصحية ومساعدات غذائية لمهجري حلب بشكل خاص.

وتتواجد في منظقة الراشدين، نقطة استقبال الواصلين للريف الغربي، منظمات إنسانية وإغاثية تقدم المساعدات الإنسانية الأولية للمهجرين، الذين تبدو عليهم علامات "الحزن والتعب" نظراً للظروف التي مروا بها خلال عملية الإجلاء والفترة التي سبقتها من قصف وحصار خانق.

وكان الطبيب المسؤول عن عملية إجلاء الحالات المرضية والإصابات من منطقة الراشدين بحلب، أحمد دبيس، قال إن معظم الحالات التي وصلت للمنطقة من أحياء حلب الشرقية من النساء والأطفال، وكانت تعاني من "صدمات"، نتيجة انخفاض درجات الحرار، والظروف التي مروا بها.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في أحياء حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام وروسيا، على تلك الأحياء، استمرت نحو شهرين، ما أسفر عن مقتل وجرح الآلاف من المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق البنى التحتية والمنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2016 10:55:43 م خبر سياسيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
"أحرار الشام": تأجيل خروج المدنيين والجرحى من مضايا والزبداني بريف دمشق
الخبر التالي
الفصائل العسكرية ترفض شروط النظام لإخراجهم من منطقة الحرمون بريف دمشق