الفصائل العسكرية ترفض شروط النظام لإخراجهم من منطقة الحرمون بريف دمشق

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2016 11:03:54 م خبر عسكري هدنة

انتهى، مساء اليوم الثلاثاء، اجتماع بين لجنة مفوضة من النظام، وفعاليات مدنية وعسكرية في قرى منطقة الحرمون، بريف دمشق الغربي، دون التوصل لاتفاق، حسب ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

وقال الناشطون، إن الفصائل العسكرية رفضت شروط النظام بتسليم أسلحتهم الثقيلة مقابل السماح بخروجهم إلى محافظة إدلب شمالي البلاد، مشيرين إلى تهديد النظام بعمل عسكري ضد القرى في حال رفض شروطه.

وحضر الاجتماع ممثلين عن قرى بيت سابر، بيت جن، مغر المير، كفر حور، وبيت تيما، حيث أعطى النظام مهلة للفصائل حتى يوم الجمعة القادم للقبول بشروطه.

وتوصلت النظام مع الفعاليات العسكرية والمدنية في بلدة كناكر المجاورة، إلى اتفاق يقضي بتسليم الفصائل العسكرية سلاحها على دفعات، ودخول إعلام النظام إلى البلدة، ورفع أعلامه على المؤسسات الحكومية، إضافة لإخراج من لا يريد "المصالحة" من المقاتلين والمنشقين إلى إدلب.

وسبق أن حصلت اتفاقات مشابهة في عدة بلدات من ريف دمشق، آخرها بلدة خان الشيح والقرى المجاورة، ومدينة التل، و المعضمية و داريا و قدسيا.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2016 11:03:54 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
الهلال الأحمر القطري: حالات سوء تغذية وأمراض جلدية بين الأطفال المهجرين من حلب
الخبر التالي
تركيا تعلن تدمير 48 هدفاً لـ "داعش" في منطقة الباب وجرح جنود لها