انسحاب فصائل "درع الفرات" من مشفى الباب وجبل "عقيل" بريف حلب

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 ديسمبر، 2016 6:22:29 م - آخر تحديث بتاريخ : 21 ديسمبر، 2016 10:34:30 م خبر عسكري درع الفرات

تحديث بتاريخ 2016/12/21 22:31:10 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

انسحبت فصائل "درع الفرات"، مساء اليوم الأربعاء، من "المشفى الوطني" غربي مدينة الباب بريف حلب، وجبل "الشيخ عقيل" الاستراتيجي في محيط المدينة، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن إعلاميي الفصائل.

وقال مراسلنا، إن الفصائل انسحبت من المنطقتين نتيجة "المقاومة العنيفة" لتنظيم "الدولة الإسلامية"، لافتاً لسقوط قتلى وعشرات الجرحى في صفوف الفصائل والجيش التركي.

وأوضح القائد الميداني في "الجبهة الشامية"، أحمد ندوم، أن الفصائل دخلت إلى المشفى والجبل ولكنها لم تحكم سيطرتها عليهما، نظراً لشدة المعارك و"تحصينات" تنظيم "الدولة" الشديدة داخل المشفى، وكثرة الأنفاق في الجبل.

وأشار "ندوم"، إلى عدم وجود أرقام دقيقة عن خسائر تنظيم "الدولة"، فيما لفت لمقتل مقاتل مقاتل من الفصائل وجرح 15 آخرين.

وعن مدى المشاركة التركية في معارك اليوم، قال إن تركيا شاركت بالتمهيد المدفعي وبالآليات الثقيلة، وكذلك بالتخطيط ضمن غرفة العمليات المشتركة مع فصائل الجيش السوري الحر، في حين أكد أن لا معلومات لديه عن الخسائر التركية.

وكانت فصائل "درع الفرات" سيطرت، في وقت سابق اليوم، على "المشفى الوطني" بالتزامن مع محاولة للسيطرة على جبل "عقيل"، حيث بدأ الجيش التركي المعارك بالمنطقة، مستخدماً 12 دبابة و12 عربة "بي إم بي" و12 مصفحة.

وأعلنت تركيا، خلال اليوم، مقتل ثلاثة جنود أتراك وجرح 11 آخرون، خلال المعارك الجارية مع تنظيم "الدولة "، للسيطرة على مدينة الباب.

وأطلق الجيش التركي، بالتنسيق مع فصائل من الجيش السوري الحر، في 24 آب الفائت، عملية "درع الفرات"، بهدف السيطرة على مدينة الباب و"تأمين حدود تركيا"، وذلك بعد حصوله على تفويض من البرلمان، وبدعم من قوات التحالف الدولي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 ديسمبر، 2016 6:22:29 م - آخر تحديث بتاريخ : 21 ديسمبر، 2016 10:34:30 م خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
"أحرار الشام" تنفي انتهاء عملية إجلاء حلب وترجح إتمامها غدا الخميس
الخبر التالي
الفصائل العسكرية في نوى بدرعا تشكل غرفة عمليات لـ"توحيد القوة"