آلاف العوائل يعانون نقصا بالمساعدات في مخيم بريف حماة الشرقي

اعداد سامر القطريب | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 ديسمبر، 2016 8:02:35 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

تعاني ثلاثة آلاف أسرة تقطن في مخيم بريف حماة الشرقي، أوضاعاً إنسانية صعبة جراء ضعف المساعدات الإنسانية، والهطولات الثلجية التي تشهدها المنطقة.

وقال رئيس المجلس المحلي في بلدة الفان الشمالي، محمود المحمد، لـ"سمارت"، اليوم الأربعاء، إن الدعم لا يغطي أكثر من 3 بالمئة من الاحتياجات، وتتجاوز نسبة الأطفال في المخيم 40 بالمئة.

وأشار إلى أن معظم النازحين  هم من قرى الفان الشمالي و قصر المخرم والحويجة والفان الوسطاني والفان الجنوبي، والتي تتعرض لقصفة جوي متواصل .

وأضاف" المحمود" أنهم يحتاجون إلى المواد الطبية والإغاثية وسائل التدفئة، كما أن المخيم غير صالح للسكن، حيث صنعها الأهالي من أكياس الخيش.

وأشار إلى أن تجمع المخيمات موجود على الشريط الحدودي  لمحافظة إدلب، من جهة ريف حماة الشرقي، وبدأ يشهد مؤخراً نزوحاً ضعيفاً من المهجرين  من أحياء حلب الشرقية.

كما تشهد قرى بريف حماة الشرقي خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة"، حركة نزوح مكثفة مؤخراً، خوفاً من المعارك المرتقبة في قلب مدينة الرقة، إذ سيطرت (قسد)، أمس السبت، على قريتي الدويلعة وثلث خنيز بريف الرقة الشمالي بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، ضمن عملية "غضب الفرات".

الاخبار المتعلقة

اعداد سامر القطريب | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 ديسمبر، 2016 8:02:35 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
"فتح الشام" تنفي علاقتها بمقتل السفير الروسي بأنقرة
الخبر التالي
"تشوركين": لدينا انطباع أن الإدارة الأمريكية الجديدة ستعمل لإيجاد حل في سوريا