"فتح الشام" تنفي علاقتها بمقتل السفير الروسي بأنقرة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 ديسمبر، 2016 7:59:27 م خبر عسكري جبهة النصرة

نفت "جبهة فتح الشام"، اليوم الأربعاء، علاقتها بمقتل السفير الروسي في العاصمة التركية أنقرة، وفق ما أوضح المتحدث باسمها، حسام الشافعي.

وقال "الشافعي" في سلسلة "تغريدات" نشرها على حسابه في موقع "تويتر"، إن "فتح الشام" سمعت كغيرها بعملية الاغتيال، ولا علاقة لها ولـ"جيش الفتح" بتلك العملية.

واعتبر "الشافعي"، أن "العملية رد طبيعي من شعوب المنطقة"، لما يشاهدونه كل يوم من مجازر وقصف للمدنيين في مدينة حلب وغيرها، من قبل روسيا.

وتابع: "إجرام روسيا ومجازرها ضد المسلمين سيدفع الشعوب للدفاع بالكلمة والفعل، لأن دماء المسلمين ليست ماء".

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت سابق اليوم، بياناً صادر باسم "فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا)، جاء فيه أن عنصر تابع لـ"جيش الفتح" هو من قام بعملية الاغتيال، "ثأر لأطفال ونساء حلب".

واغتال شرطي تركي يدعى ميرت أتلنتاس، أول أمس الاثنين، سفير روسيا لدى تركيا، أثناء حضوره معرضاً فنياً في العاصمة أنقرة، حيث ردد عبارات أشار فيها إلى سوريا وحلب، فيما تدارك البلدان تداعيات العملية بالإعلان عن أن الحادث لن يؤثر على العلاقات بينهما.

واتهم وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، أمس الثلاثاء، منظمة "فتح الله غولن" بالوقف وراء اغتيال السفير الروسي، عقب ذلك قال وزير الخارجية الروسي، إنه "لا رحمة للإرهابيين" في سوريا، بعد عملية الاغتيال، حيث تصنف روسيا "فتح الشام" (النصرة سابقاً) على قائم الإرهاب.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 ديسمبر، 2016 7:59:27 م خبر عسكري جبهة النصرة
الخبر السابق
"فيديو": "محلي قاح" بإدلب يفتتح مخيما لمهجري أحياء حلب الشرقية
الخبر التالي
آلاف العوائل يعانون نقصا بالمساعدات في مخيم بريف حماة الشرقي