خروج قادة لـ"فتح الشام" من حلب واستمرار وصول المهجرين إلى الريف الغربي

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 10:39:00 ص خبر عسكريسياسي تهجير

وصلت، صباح اليوم الخميس، 17 حافلة و450 سيارة من أحياء المحاصرة بحلب إلى منطقة الراشدين في ريفها الغربي، كما خرج عدد من قادة "جبهة الشام"، وفق ما أفادت مصادر عسكرية.

ونقل مراسل "سمارت" عن قائد "غرفة عمليات جيش المجاهدين"، العاملة في حلب والريف الغربي، قوله إن عملية الإجلاء مستمرة حتى يصل عدد السيارات إلى 700، دون تحديد كونها مدنية أو عسكرية.

كذلك، نفى المفاوض عن الفصائل العسكرية، الفاروق أبو بكر، على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، توقف عملية الإجلاء، مؤكداً إشرافه عليها بشكل مباشر.

من جهة أخرى، قال قائد في "فتح الشام" (النصرة سابقاً)، إن كل من  "أبو اليقظان" و"أبو العبد" وقائد الجبهة في حلب "أبو عائشة"، خرجوا من الأحياء المحاصرة، فجر اليوم، مع عدد من العناصر، نافياً بذلك اتهامات ترددت سابقاً حول خروج "فتح الشام" من حلب مع أول قوافل التهجير.

ونوه القائد، معاوية الهاشمي، إلى أن خروج القادة جاء بعد خروج معظم المدنيين والمقاتلين على حد سواء، وذلك في تغريدات نشرها على حسابه الرسمي في موقع "تويتر".

وكان مدير الدفاع المدني السوري، رائد الصالح، قال خلال حديث لـ"سمارت"، إن آخر عنصر من الفريق غادر مع قافلة المدنيين، مساء أمس الأربعاء، متوقعاً أن من بقي في الأحياء المحاصرة هم مقاتلو الفصائل العسكرية وعائلاتهم فقط.

واستؤنفت عملية الإجلاء من أحياء حلب، عصر أمس الأربعاء، بعد توقفها لـ 24 ساعة، وبقاء المهجرين في الحافلات طول تلك الساعات، وسط ظروف جوية سيئة، ومنع النظام وميليشيات موالية له لفرق الهلال والصليب الأحمر الدوليين من تقديم المياه والطعام لهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 10:39:00 ص خبر عسكريسياسي تهجير
الخبر السابق
أمريكا تنفي استخدام "حزب الله" آليات في سوريا زودت فيها لبنان
الخبر التالي
وكالة: فرنسا وبريطانيا ستقدمان مشروع قرار يطالب بحظر بيع مروحيات للنظام