الدفعة الأخير في الأحياء المحاصرة بحلب تستعد لمغادرتها

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 3:09:46 م خبر عسكريسياسي تهجير

قال مراسل "سمارت"، إن خمس حافلات و500 سيارة عسكرية ومدنية، ما تزال داخل الأحياء المحاصرة بحلب بانتظار إجلائها، حيث تعتبر هي الدفعة الأخير في عملية الإجلاء التي يفترض أن تنتهي اليوم الخميس.

وأوضح المراسل أن خروج الحافلات سيجري خلال الساعات القليلة المقبلة، كما أوضح له عناصر الهلال الأحمر المتواجدون في منقطة الراشدين غربي حلب، فيما تستمر السيارات المدنية والعسكرية بالخروج على دفعات صغيرة.

وأشار المراسل إلى أن خروج الحافلات الخمس الأخير من الأحياء المحاصرة، سيتزامن مع دخول آخر حافلتين لأهالي كفريا والفوعة إلى مناطق النظام بحلب، وذلك بحسب الاتفاق المبرم بين الأطراف المفاوضة.

من جانبه، أكد المتحدث باسم "حركة نور الدين زنكي"، عبد السلام عبد الرزاق، لـ"سمارت"، أن عملية الإجلاء لم تنته بعد، وأن مقاتلين لهم مازلوا داخل الأحياء، مرحجاً تأجيل الإجلاء بسبب الظروف الجوية.

وأضاف ناشطون أن هناك مقاتلين لـ"جبهة فتح الشام"، و"كتائب أبو عمارة"، و"لواء مجاهدون أشداء" و"لواء الفجر"، ما يزالون داخل الأحياء المحاصرة مع عدد من عائلاتهم.

وتتواصل عملية إجلاء المهجرين بشكل "مكثف"، حيث وصلت إلى منطقة الراشدين منذ الصباح  وحتى الآن 27 حافلة و450 سيارة، تقل مدنيين ومقاتلين، بينهم قادة من "جبهة فتح الشام"، وفق ما أفاد مراسلنا في المنطقة.

وكان مدير الدفاع المدني السوري، رائد الصالح، قال خلال حديث لـ"سمارت"، إن آخر عنصر من الفريق غادر مع قافلة المدنيين، مساء أمس الأربعاء، متوقعاً أن من بقي في الأحياء المحاصرة هم مقاتلو الفصائل العسكرية وعائلاتهم فقط.

واستؤنفت عملية الإجلاء من أحياء حلب، عصر أمس الأربعاء، بعد توقفها لـ 24 ساعة، وبقاء المهجرين في الحافلات طول تلك الساعات، وسط ظروف جوية سيئة، ومنع النظام وميليشيات موالية له لفرق الهلال والصليب الأحمر الدوليين من تقديم المياه والطعام لهم.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 3:09:46 م خبر عسكريسياسي تهجير
الخبر السابق
قتيلان وجرحى بقصف صاروخي للنظام على مدينة الحراك بدرعا
الخبر التالي
ناشطون: مظاهرة نسائية بريف دمشق تطالب بخروج الفصائل