"روحاني" يزور كازاخستان بعد إعلان موسكو وأنقرة إمكانية إجراء مفاوضات سورية فيها

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 5:39:30 م خبر دوليسياسي إيران

زار الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الخميس، العاصمة الكازاخستانية أستانا، بعد أيام من إعلان روسيا وتركيا إمكانية إجراء مفاوضات بين حكومة النظام و"المعارضة السورية" فيها.

وقال "روحاني" خلال كلمة بعد لقاء جمعه مع الرئيس الكازاخستاني، نور سلطان نظرباييف، إن الأوضاع في سوريا والعراق "تثير قلق الجميع".

وعقد وزارء خارجية روسيا وإيران وتركيا، الثلاثاء الفائت، اجتماعاً في موسكو، توصلوا خلاله لـ  صيغة تفاهم  يستثني من اعتبروهم  "منظمات إرهابية"، مثل "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا) وتنظيم "الدولة" من وقف إطلاق النار في سوريا.

وكان ألكسندر لافرينتييف، موفد الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، أجرى زيارة مفاجئة إلى طهران، الأحد الماضي، ناقش خلالها موقف بلاده بما يخص تعزيز التعاون مع إيران في سوريا، كما استعرض وجهات النظر من أجل زيادة التنسيق العسكري والأمني والسياسي والميداني مع إيران على الأرض السورية.

وأنهى روحاني زيارته إلى كازخستان، ظهر اليوم، متوجها بعدها إلى قرغيزيا، ضمن جولة شملت إضافة لهاتين الدولتين، دولة أرمينيا التي زارها أمس الأربعاء.

وكان الرئيس الإيراني أكد أواخر أيلول الماضي، أن بلاده ستستمر بدعم نظام "الأسد" في سوريا، بحجة "محاربة الإرهاب وإحلال الاستقرار في المنطقة".

يذكر أن ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني تساند قوات النظام في سوريا، حيث قتل العشرات منهم في معارك بمختلف المناطق السورية، كما تدعم إيران ميليشيا "حزب الله" اللبناني، التي تقاتل إلى جانب قوات النظام في مناطق سورية عدّة أهمها الزبداني بريف دمشق والقصير بحمص.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 5:39:30 م خبر دوليسياسي إيران
الخبر السابق
تركيا تعلن تفاصيل خسائر "داعش" و"القوات الكردية" منذ إطلاق عملية "درع الفرات"
الخبر التالي
مفاوضات بين النظام والفصائل تنتهي بتسليم أسراه في معارك حلب