النظام يغلق طرق وادي بردى بريف دمشق ويقتل مدنياً بالرصاص

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 9:19:00 م خبر عسكري قوات النظام السوري

أغلقت قوات النظام، اليوم الخميس، جميع الطرق المؤدية إلى منطقة وادي بردى في ريف دمشق، كما قتلت مدنياً بعد أن سمحت له بالعبور على حاجز لها في المنطقة، وفق ما أكد ناشطون.

وقالت "الهيئة الإعلامية" في وادي بردى والتي يديرها ناشطون محليون، إن عناصر قوات النظام المتمركزين على حاجز "الحرس الجمهوري"، قتلوا المدني بالرصاص، بعد أن سمحوا له بالدخول عبر الحاجز إلى بلدة أشرفية الوادي.

كما أوضح ناشط، يدعى "أبو حفص" لـ"سمارت"، أن قوات النظام منعت دخول وخروج المدنيين، حتى الموظفين والطلاب، إلى الوادي، بالتزامن مع قصف "مكثف" واشتباكات بينها وبين الفصائل العسكرية، لافتاً إلى صعوبة التحرك بالمنقطة خوفاً من رصاص قناصة النظام.

وأضاف "أبوحفص"، أن النظام "يصعد عسكرياً" للضغط على الفصائل العسكرية لـ"القبول بالمصالحة"، مشيراً إلى أن الأهالي والفصائل، على رأسهم "فتح الشام" و"أحرار الشام"، يرفضون هذا الأمر.

وتعرضت قرى وادي بردى، اليوم، لقصف بالرشاشات الثقيلة واستهداف برصاص القناصة من قبل قوات النظام المتمركزة في مقرات "ألحرس الجمهوري"، كما ألقت مروحيات النظام 12 برميلاً متفجراً على قرية بسمية، ما أدى لاندلاع حرائق، وفق الناشطين.

وكان اتفاق تم بين قوات النظام ولجنة من أهالي وادي بردى، يقضي بوقف القصف وعودة الأهالي اليها، مقابل ضخ المياه إلى دمشق، بعد أن منعت قوات النظام قافلة مساعدات إنسانية من الدخول إلى المنطقة، وفق ما أفاد ناشطون لـ "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 9:19:00 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"فيديو": انهيار مبنى في اعزاز بحلب بسبب الفساد والاتهامات موجهة لفصائل
الخبر التالي
عشرات الضحايا المدنيين يصلون إلى الرقة من مدينة الباب في حلب