إصدار مرئي جديد لتنظيم "الدولة" يظهر إعدام جنديين تركيين حرقا

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 11:37:42 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" حرقاً، جنديين تركيين من المشاركين في عملية "درع الفرات"، ضمن إصدار مرئي جديد نشرته وسائل إعلام تابعة له، حمل اسم "درع الصليب" في إشارة إلى تركيا.

ويبدأ الإصدار بتلخيص الدور التركي، وعلاقتها مع الدول الغربية، وفتح قواعدها العسكرية، إضافة لمشاركة قواتها في المعارك ضد التنظيم شمالي سوريا ضمن عملية "درع الفرات".

كذلك تخللت بداية الإصدار أنشودة للتنظيم باللغة التركية، ليظهر بعدها أحد عناصر التنظيم متحدثا باللغة التركية، حيث وجه رسالة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والحكومة التركية، قائلا: "ما فعلوه بالمسلمين لن يبقى دون جزاء".

ودعا العنصر التركي من وصفهم بـ"موحدي تركيا الذين ينتظرون الهجرة"، ليباشروا "جهادهم" في تركيا، و"يحرقوها ويدمروها ويفجروها، ويطعنوا أتباع الحكومة التركية بالسكاكين، ويسفكوا دماءهم في الشوارع، لأنهم يوالون "الصليبيين واليهود"، حسب قوله.

ويظهر في الإصدار جنديان تركيان، داخل قفص حديدي، يوجهان دعوة للقوات التركية كي تخرج مما وصفاها بـ"أراضي الدولة الإسلامية"، قبل أن يقوم عنصر تركي من عناصر التنظيم، بإضرام النار فيهما وهما حيان، قائلا "لقد أخذنا بثأر المسلمين".

وكان تنظيم "الدولة" أعدم حرقا في شباط من العام الماضي، الطيار الأردني معاذ الكساسبة، كما أعدم بطرق أخرى عددا من الإعلاميين والمدنيين والمقاتلين بتهم مختلفة، كان بعضها ضمن إصدارات مرئية، مثل "صنّاعة الوهم"، و"وحي الشيطان" وغيرها.

يشار إلى أن فصائل عملية "درع الفرات" التي أطلقها الجيش التركي في الـ24 من الشهر الجاري، لا تزال تواصل تقدمها في ريف حلب الشرقي، ضمن معارك لمحاولة السيطرة على مدينة الباب، أهم معاقل تنظيم الدولة في الريف الشرقي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 11:37:42 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
فصائل: مدينة حلب بأكملها تحت سيطرة النظام وخرجنا بسلاحنا المتوسط والخفيف
الخبر التالي
جرحى مدنيون بقصف جوي روسي ورصاص النظام على ريف دمشق