مظاهرات في عدة مناطق سورية تطالب الفصائل بالتوحد

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 3:08:19 م خبر سياسي حراك ثوري

خرج الآلاف، اليوم الجمعة، بمظاهرات في عدة مدن وبلدات سورية، بعد صلاة الجمعة، طالبوا فيها الفصائل العسكرية بالتوحد وفتح معارك مع قوات النظام، حسب ناشطين ومراسلي "سمارت".

في دمشق وريفها، خرج الآلاف بمظاهرات في حي جوبر بدمشق ومدن دوما وسقبا وزملكا وجسرين بريفها الشرقي، طالبوا فيها الفصائل  بتشكيل جسم عسكري موحد، وإسقاط النظام، حيث رفع المتظاهرون لافتات كتب على بعضها "وحدوا الصفوف يا قادة"، "أشعلوا الجبهات يا رجال خالد بن الوليد".

العشرات خرجوا في بلدتي السهوة وصيدا بدرعا، رفضوا فيها "المصالحة" مع النظام، وطالبوا الفصائل بالتوحد، رافعين لافتات التضامن مع حلب، كتب على بعضها "إذا صاحت حلب تألمت درعا"، و" المصالحة مع النظام الفاجر خيانة للإسلام والمسلمين".

شمالا، خرج عشرات أيضاً بمظاهرات في مدن إدلب ومعرة النعمان وسرمدا وكللي والدانا بريفها، ومدينة الأتارب بريف حلب الغربي، رفعوا فيها لافتات للتذكير بالشهداء والمعتقلين في سجون النظام، والدعوة لتوحد الفصائل.

كما خرجت، مجموعة من الأطفال، بمظاهرة في مدينة دوما بريف دمشق، في وقت سابق اليوم، تنديداً بسياسة التهجير والجرائم التي يرتكبها النظام وحلفاؤه ضد السوريين، حسب مراسل "سمارت".

وشهدت عدة مناطق سورية اقتتالا متكررا بين الفصائل العسكرية، أدى في كثير من الأحيان غلى سقوط ضحايا من المدنيين وقتلى في صفوف الفصائل، فيما يعتبر الشارع السوري هذا الانقسام سببا في تقدم قوات النظام وحلفائها واستعادتها السيطرة على كثير من المناطق التي كانت تسيطر عليها الفصائل.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 3:08:19 م خبر سياسي حراك ثوري
الخبر السابق
ضحايا بتصعيد عسكري للنظام على قرية عين الفيجة بريف دمشق
الخبر التالي
خروج نبع الفيجة وهيئات مدنية عن الخدمة بقصف للنظام على ريف دمشق