خروج نبع الفيجة وهيئات مدنية عن الخدمة بقصف للنظام على ريف دمشق

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 3:29:06 م خبر عسكري جريمة حرب

خرجت منشأة نبع الفيجة، وهيئات مدنية أخرى، اليوم الجمعة، عن الخدمة نتيجة القصف الجوي والمدفعي المكثف لقوات النظام على قرى في وادي بردى بريف دمشق الغربي، حسب ما أفاد ناشطون "سمارت".

وقال الناشطون، إن سلاح الجو التابع للنظام ألقى عشرات البراميل وشن عدد من الغارات على قرية عين الفيجة، كما طال قصف مدفعي لقوات النظام قرى أخرى في الوادي، ما أدى لتضرر في بنية المنشأة التي تشغل النبع وخروجها عن الخدمة، إضافة إلى خروج كل من الهيئة الإعلامية لوادي بردى ومركز الدفاع المدني والهيئة الطبية في المنطقة عن الخدمة أيضاً، بحسب المصادر.

وقضى عشرة مدنيين وجرح آخرون، في وقت سابق اليوم، بعد تصعيد عسكري لقوات النظام على قرية عين الفيجة في وادي بردى بريف دمشق الغربي، حسب ناشطين في المنطقة.

وكان اتفاق تم بين قوات النظام ولجنة من أهالي وادي بردى، يقضي بوقف القصف وعودة الأهالي إلى المنطقة، مقابل ضخ المياه إلى دمشق، بعد أن منعت قوات النظام قافلة مساعدات إنسانية من الدخول إلى المنطقة.

وتتمتع قرية عين الفيجة بأهمية بالنسبة للفصائل والنظام على حد سواء، نظراً لوجود "نبع الفيجة" الذي يغذي معظم أحياء دمشق بمياه الشرب، والذي استخدمته فصائل كورقة ضغط أثناء المفاوضات مع النظام، من خلال قطع تدفقها إلى العاصمة، فيما قابل النظام ذلك بقصف متكرر على القرية، أدى لتصدعات في الأرض.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 3:29:06 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
مظاهرات في عدة مناطق سورية تطالب الفصائل بالتوحد
الخبر التالي
"قيادة الباب" بحلب تطالب المدنيين بمغادرة المدينة