فصائل تنفي دعوتها لاجتماع "الأستانا" وأخرى ترفض التعليق

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 11:04:18 م خبر دوليسياسي سياسة

أكدت فصائل عسكرية، اليوم الجمعة، عدم تلقيها دعوة لحضور اجتماع "الأستانا" بكازاخستان، الذي دعت له روسيا الشهر المقبل، كما أمتنعت أخرى عن التعليق، في حين كشف مصدر خاص عن وجود اجتماع بين عدد من الفصائل وتركيا.

وقال قائد "جيش المجاهدين"، المقدم أبو بكر، خلال تصريح إلى "سمارت"، إنه لا علم لديهم حول الأمر، وإن أي طرح سيتم مناقشته لبحث إمكانية الحضور من عدمه، مرجحاً أن يتم الرفض.

بدوره، أضاف عضو المكتب السياسي في "حركة نور الدين الزنكي"، بسام حج مصطفى، أن لا معلومات لديه عن الاجتماع، ولم يعلن أي فصيل تلقيه دعوة أو رغبته بالحضور حتى الآن.

واعتبر "مصطفى" أن  الاجتماع "عبارة عن محاولة روسية لفرض حل على السوريين ضمن توافقات روسية إيرانية تركية"، في حين أجاب على سؤالنا حول ردهم في حال دعوتهم بـ"لا أعرف".

من جانبه اعتذر مدير المكتب السياسي لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية"، منير السيال، عن الإجابة، ولم تتلق "سمارت" أي تعليق من القيادي في الحركة، الفاروق أبو بكر، في حين تنتظر الإجابة من "جيش الإسلام".

وأكد المصدر الخاص، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، ان الاجتماع بين ممثلي الفصائل العسكرية الحكومة التركية لم ينته بعد، رافضاً الإفصاح عن تفاصيل أخرى.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق اليوم، مشاركة حكومة النظام وممثلي "المعارضة المسلحة" في اجتماع "الأستانا" بكازاخستان الشهر المقبل، دون مشاركة "الهيئة العليا للمفاوضات".

وكان المتحدث باسم الهيئة رياض نعسان آغا، نفى لـ"سمارت"، وصول دعوات "للهيئة" بهذا الخصوص، معتبراً في تصريح آخر أن الموعد الذي حددته الأمم المتحدة لعقد محادثات جديدة حول سوريا بجنيف في شهر شباط القادم، "بعيد ويجب أن يكون أقرب".

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 11:04:18 م خبر دوليسياسي سياسة
الخبر السابق
فصائل "درع الفرات" تسيطر على جبل "عقيل" ومشفى الباب في ريف حلب
الخبر التالي
فصيل عسكري بدرعا يعلق عمله جزئياً لـ"عدم توافر الدعم المادي"