فصيل عسكري بدرعا يعلق عمله جزئياً لـ"عدم توافر الدعم المادي"

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 11:24:57 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أعلن "فوج الهندسة والصواريخ" في "فرقة صلاح الدين" التابعة للجيش السوري الحر في ريف درعا، اليوم الجمعة، تعليق عمله العسكري "جزئياً"، بسبب عدم توفر الدعم المالي واللوجستي، وفق ما أفاد قائد الفوج لـ "سمارت".

وقال القائد، ويدعى "أبو قصي"، إن تعليق الأعمال جاء لأن "المجهود الحربي يحتاج لإسناد لوجستي ودعم مالي كبير"، مبيناً أن الدعم متوقف عن كامل "فرقة صلاح الدين" منذ أكثر من عام، كما أكد أنهم "يرفضون أي دعم مسيس أو مشروط لا يخدم قضية الثورة"، وأنه يعمل بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي، "حتى لا يُسلب منه قرار الحرب والسلم".

وأوضح "أبو قصي"، أنه لم تتبن أي جهة فكرة تصنيع الأسلحة والذخائر محلياً، وأن هناك "تخوفاً لدى البعض من كلمة (هندسة)، بسبب الضخ الإعلامي الذي يصور مبدأ التصنيع على أنه عمل إرهابي"، طبقاً لتعبيره.

وتابع: نحن عمل ضد قوات النظام والميليشيات الأجنبية التابعة له، مؤكدا أنه لو حاول النظام الاعتداء على "المناطق المحررة"، فإنه سيتم تجنيد كافة الطواقم بالسلاح الخفيف، "للدفاع عن الثورة"، وفق وصفه.

وتشكل "فوج الهندسة والصواريخ"، حسب القائد، بعد ستة أشهر من بدء الثورة السورية.

وتشهد جبهات القاتل، بين الفصائل وقوات النظام، في درعا هدوءاً منذ أشهر، فيما شنت الأولى معارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة حوض اليرموك، سرعان ما توقفت أيضاً.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 11:24:57 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
فصائل تنفي دعوتها لاجتماع "الأستانا" وأخرى ترفض التعليق
الخبر التالي
روسيا وتركيا تبحثان وقف إطلاق النار في سوريا