ثلاثة قادة في الجيش الحر ينجون من محاولات اغتيال خلال يومين

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 1:51:17 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

نجا ثلاثة قادة عسكريين في الجيش الحر من محاولات اغتيال في درعا وريفها، خلال يومين، حسب ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

وقال الناشطون، إن مجهولون فجروا عبوة ناسفة في سيارة قائد "لواء أحفاد خالد ابن الوليد"، مصطفى المسالمة والمقلب بـ "الكسم"، اليوم الأحد، ما أسفر عن جرح عنصرين كانا معه، فيما لم يصب هو بأي جراح.

وتعرض القائد العسكري لـ "غرفة البنيان المرصوص"، وقائد "لواء رماح العوالي"، ويدعى "أبو سيف أبازيد"، لمحاولة اغتيال بتفجير عبوة ناسفة بدرعا البلد، أمس السبت.

كذلك، أطلق مجهولون الرصاص على قائد "فرقة الشهيد جميل أبو الزين"، قاسم أبو الزين، في مدينة نوى بالريف الغربي، لينجو من محاولة اغتيال، تعرض لمثلها من قبل، وفق الناشطين.

وتعرّض قياديان في "جيش تحالف الثورة" في درعا، لمحاولة اغتيال من قبل مجهولين، مطلع كانون الأول الجاري، بعد أن أطلقت مجموعة مسلحة متواجدة عند نقطة "قذف اللاجئين" على الحدود الأردنية، النار على القياديين، اللذين أصيب أحدهما بجروح طفيفة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 1:51:17 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
عشرات القتلى للنظام بينهم مدنيون في المعارك مع تنظيم "الدولة" بريف حمص
الخبر التالي
"داعش" يعدم ثلاثة أسرى من "قسد" بالرقة ومقتل مدني بقصف للتحالف