ناشطون: ثلاثون قتيلا مدنيا بانفجار ألغام زرعها "داعش" في محيط الباب

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 3:22:13 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب

قضى ثلاثون مدنيا، اليوم الأحد، بانفجار ألغام زرعها تنظيم "الدولة الإسلامية" أثناء نزوحهم من مدينة الباب، الخاضعة لسيطرته، إلى مناطق سيطرة الفصائل العسكرية، دون توفر تفاصيل أخرى، حسب ما أفاد ناشطون في المنطقة لـ"سمارت".

ووثق ناشطون مقتل العشرات من المدنيين، بانفجار ألغام لتنظيم "الدولة"، في منطقة الباب، منذ بدء الحملة العسكرية شنتها الفصائل على المنطقة، ضمن  عملية "درع الفرات".

في سياق متصل، قال أحمد المحمد، عضو "المعهد السوري للعدالة"، المعني بتوثيق الانتهاكات ضد المدنيين، خلال حديث مع "سمارت"، إنهم وثقوا مقتل 25 مدنيا، بينهم 11 طفلا وثماني نساء بألغام التنظيم، خلال فترة شهرين من المعارك في المنطقة.

كذلك، وثق عبداللطيف الخطيب، مسؤول التوثيق في وكالة "شهبا برس"، مقتل 12 شخص نتيجة الألغام، خلال نفس الفترة، منوها أن العدد الحقيقي يزيد عن أربعين، لكن احتدام المعارك وصعوبة التواصل في المنطقة حال دون توثيق كافة الضحايا.

ووجهت "القيادة العامة لمدينة الباب وريفها" شرق حلب، أول أمس الجمعة، نداءً إلى المدنيين، تطلب منهم خلاله بمغادرة المدينة، حتى تتم فصائل عملية "درع الفرات" السيطرة عليها.

وقضى 
العشرات من المدنيين، الصيف الفائت، بانفجار ألغام زرعها التنظيم في مدينة منبج وريفها خلال فترة الحملة العسكرية التي شنها "مجلس منبج العسكري"، بمساندة "وحدات حماية الشعب" الكردية، بهدف السيطرة على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 3:22:13 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب
الخبر السابق
وفاة رضيع في مخيم قرب مدينة عفرين بحلب نتيجة البرد
الخبر التالي
"محلي مضايا" يطلق مبادرة بعد تجهيز 1500 شخص لمغادرتها