مسيحيو الحسكة يحتفلون بعيد الميلاد رغم الظروف الأمنية

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 3:30:09 م خبر اجتماعيفن وثقافة دين

يحتفل المسيحيون في مدينة الحسكة، اليوم الأحد، بعيد ميلاد السيد المسيح، في كنيسة السريان الكاثوليك، فيما تجري التحضيرات لاحتفالات رأس السنة الميلادية، حسب مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إنه يجري التحضير لاحتفالات رأس السنة التي تصادف بعد أيام، رغم الهجرة الواسعة للمسيحيين من محافظة الحسكة، نتيجة الأوضاع فيها.

بدورها قالت إحدى المشاركات في الحفل وتدعى فيفان طوسي، لمراسل "سمارت"، "إنهم أصروا على المشاركة بنشاطات العيد واحتفالاته تأكيداً على الصمود في وجه من أراد زرع الرعب في نفوسهم".

كما قال أحد المشاركين ويدعى جوزيف هندو، بأن "40 بالمئة من مسيحيي الحسكة من جميع الطوائف هاجروا إلى الخارج، بسبب الظروف التي تشهدها المنطقة".

وتشهد محافظة الحسكة احتفالات للمسيحيين بعدد من أعيادهم كـ عيد رأس السنة الكلدانية الاشورية السريانية "أكيتو" والذي يصادف الأول من نيسان، وكذلك عيد "القيامة" الذي يستذكر "قيامة المسيح من بين الأموات بعد ثلاثة أيام من صلبه وموته كما هو مسطور في العهد الجديد"، رغم وقوع عدد من التفجيرات في الكنائس، إذ أقدم مجهولون بالاعتداء على كنيسة "القديس مار شربل" للسريان الأرثوذكس في قرية الوطوطية الخاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وشهدت بلدة تل تمر ذات الغالبية الأشورية، احتطافاً لنحو 250 آشورياً من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية"، أثناء هجومه على البلدة في أواخر شباط 2015، قبل أن يفرج عنهم على دفعات، آخرها في 22 شباط 2016.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 3:30:09 م خبر اجتماعيفن وثقافة دين
الخبر السابق
"محلي مضايا" يطلق مبادرة بعد تجهيز 1500 شخص لمغادرتها
الخبر التالي
وصول ضابط من النظام إلى الوعر بحمص لاستئناف المفاوضات