"محلي مضايا" يطلق مبادرة بعد تجهيز 1500 شخص لمغادرتها

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 3:24:21 م خبر إغاثي وإنساني تهجير

قال المجلس المحلي في بلدة مضايا بريف دمشق، اليوم الأحد، إنهم أطلقوا مبادرة "بعيداً عن تهجير أهلها"، بعد تجهيز 1500 شخص ليخرجوا باتجاه إدلب، خلال اليومين القادمين، ضمن الاتفاق الذي جرى مؤخراً مع النظام.

وأكد المجلس المحلي في بلدة مضايا بريف دمشق، بداية كانون الأول الجاري، إنه سيتم إخراج 1500 مدني ومقاتل من مدينة الزبداني والبلدة، مقابل العدد نفسه من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب.

وأوضح مدير المجلس، محمد عيسى، في تصريح إلى "سمارت"، أن ناشطين وهيئات مدنية في بلدتي مضايا وبقين أطلقوا المبادرة، التي تقضي بالحفاظ على حالة وقف إطلاق النار، وإيقاف العمليات العسكرية بين كافة الأطراف، وتشدّد على ضرورة إخراج الجرحى والمرضى وإنهاء اتفاق المدن الأربعة، مقابل إبرام اتفاق مباشر مع النظام، برعاية أممية.

وأضاف "عيسى" أن الموقعين على المبادرة يرون أن الاتفاق مع النظام مبني على تسوية أوضاع "المسلحين" والمنشقين والمطلوبين بتشكيل لجان محلية، وخروج من لا يرغب بالتسوية إلى جهة يريدها، فضلاً عن فك الحصار عن مضايا وبقين والزبداني، وضمان حرية تنقل المدنيين ودخول المواد الطبية والغذائية ومواد البناء.

كذلك، تقضي المبادرة رفع سيطرة ميليشيات "حزب الله" اللبناني واللجان الشعبية عن المنطقة، وسحب عناصر "الفرقة الرابعة"، إضافةً إلى ضمان أمن كل من يبقى وعدم المساس بهم أو التعرض لهم أو اعتقالهم، وإعادة قوات النظام إلى ثكناتها في الزبداني ومضايا، وعودة المهجرين وإعادة فتح وتفعيل مؤسسات الدولة وإصلاح البنى التحتية وتشكيل لجنة مشتركة من الطرفين، بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة.

وأشار "عيسى" إلى أن الموقعين على المبادرة هم: الهيئة الطبية في مضايا، ومنظمة "عمورية وضمة"، والمجلس المحلي، والمكتب الإغاثي، ومجموعة من الناشطين في مضايا.

وبدأ النظام في سوريا بفرض شروطه على عدد من المناطق الخارجة عن سيطرته متبعاً جميع الأساليب التي تساعده على تهجير الأهالي في مناطق عدة بسوريا، خاصة تلك التي تقع على أطراف العاصمة دمشق مثل داريا والمعضمية.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 3:24:21 م خبر إغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
ناشطون: ثلاثون قتيلا مدنيا بانفجار ألغام زرعها "داعش" في محيط الباب
الخبر التالي
مسيحيو الحسكة يحتفلون بعيد الميلاد رغم الظروف الأمنية