النظام يفرج عن قيادي إسلامي من صيدنايا ضمن صفقة تبادل مع "أحرار الشام"

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 7:57:33 م - آخر تحديث بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 10:01:19 م خبر عسكرياجتماعي معتقل

أفرجت قوات النظام، اليوم الأحد، عن القيادي الإسلامي حسن صوفان المعتقل في سجن صيدنايا منذ 12 عاماً، بموجب صفقة تبادل مع "حركة أحرار الشام الإسلامية"، تمت جنوب غربي مدينة حلب، بحسب "الحركة".

وقال مسؤول العلاقات الإعلامية في الجناح السياسي لـ"الحركة" عمران محمد، إن النظام أفرج عن "صوفان" بالإضافة للناشطة ولاء قشاش، بعد تسليم "الحركة" 13 أسيراً لقوات النظام، فيما فضل عدم الكشف عن جنسيات الأسرى.

وأضاف "محمد" أن المفاوضات مع قوات النظام حول الأمر بدأت منذ قرابة تسعة أشهر، مؤكداً أن لا علاقة له باتفاق مدينة حلب، الذي أفضى بتهجير المقاتلين والمدنيين من الأحياء الشرقية للمدينة إلى ريف المدينة الغربي.

وأوضح "محمد"، أن الشيخ يلقب بـ"أبو البراء"، وهو من مواليد اللاذقية العام 1979 "التيار المعتدل ... بعيد عن التيار المتشدد"، بينما قال ناشطون ومدونات "سلفية" أن "صوفان" كان قيادي "جهادي"على صلة بتنظيم القاعدة في العراق والتي كان يتزعمها "أبو مصعب الزرقاوي"، كما كان ضمن "خلية جهادية" تأسست في السعودية،  فيما قال ناشطون آخرون أنه "معتدل" ووقف بوجه من رفض التفاوض مع النظام خلال استعصاء سجن صيدنايا عام 2008.

وسبق أن جرت عدة عمليات تبادل أسرى ومعتقلين بين "الحركة" وقوات النظام، منها العملية التي تمت في قلعة المضيق في حماة، والتي أفرج النظام بموجبها عن اثنين من مقاتلي "الحركة".

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 7:57:33 م - آخر تحديث بتاريخ : 25 ديسمبر، 2016 10:01:19 م خبر عسكرياجتماعي معتقل
الخبر السابق
إصابة عائلة بحروق ومقتل طفلين منها باحتراق خيمتهم في ريف حلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى لـ"قسد" بانفجار لغم في ريف الرقة الشمالي