تشكيل جسم عسكري جديد يضم مناطق مهادنة مع النظام في ريف دمشق

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 ديسمبر، 2016 6:11:00 م خبر عسكري تهجير

أعلنت عدة مناطق في ريف دمشق تخضع لهدنة مع النظام، تشكيل تجمع باسم "التحالف الدفاعي المشترك للمناطق المحاصرة في ريف دمشق"، بهدف "الوقوف في وجه التهجير الذي يتبعه النظام"، وفق بيان صادر عنها.

وجاء في بيان صدر عن التشكيل الوليد، اليوم الاثنين، اطلعت "سمارت" عليه، أنه سينبثق عن التجمع لجنة مفاوضات تمثل مناطق القلمون الشرقي، القابون، وبيت جن (المشكلة للتحالف)، "تتولى التصدي لأي خرق يقوم به النظام لاتفاقيات التهدئة القائمة".

وتوعدت فصائل "التحالف الدفاعي" في بيانها بـ"فتح معارك مع قوات النظام في جميع النقاط، لحين توقفه عن محاولات اقتحام البلدات التي يضمها، والتوقف عن تهجير أهلها"، داعية بقية المناطق للانضمام إليها.

وكذلك، دعت المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤولياته، وإيقاف التهجير القسري، وفك الحصار عن مناطق سوريا".

من جهته، اتهم الناطق باسم "التحالف"، عبد المنعم الزين، خلال تصريح إلى "سمارت"، "لجان المصالحة" في جنوب دمشق بالضغط على الفصائل بالمنطقة لعدم الالتحاق بالتحالف.

وأوضح، أن مناطق الغوطة الشرقية لم تدخل ضمن التحالف، لأنها لم تعقد أي اتفاق هدنة مع النظام.

وتتعرض قرى منطقة وادي بردى، التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، منذ أيام، لقصف عنيف من قبل قوات النظام التي تحاول التقدم للمنطقة، بهدف السيطرة عليها.

وكان النظام هجر، في آب الفائت، جميع المحاصرين في مدينة داريا مقاتلين ومدنيين، إلى إدلب شمالي البلاد، كما هجرت بعضها مقاتلي مدن المعضمية والتل وبلدتي قدسيا والهامة، والراغبين من المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 ديسمبر، 2016 6:11:00 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
كازاخستان تبدي استعدادها لاستضافة المباحثات السورية متعددة الأطراف
الخبر التالي
"محلي" اعزاز شمال حلب يدعو الأهالي للتظاهر احتجاجاً على ممارسات الفصائل