قيادي: النظام صعد في وادي بردى بريف دمشق لرفض الفصائل الخروج منها

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 ديسمبر، 2016 7:43:02 م خبر عسكري قوات النظام السوري

قال قائد عسكري في منطقة وادي بردى بريف دمشق يدعى "أبو محمود"، اليوم الاثنين، إن النظام صعد في المنطقة، لرفض الفصائل طلبه، بالخروج منها إلى محافظة إدلب شمالي البلاد.

ولم يذكر "أبو محمود" القيادي ضمن تجمع "ثوار وادي بردى" (الذي يضم جميع الفصائل العسكري في الوادي)، خلال تصريح إلى وكالة "سمارت"، أية تفاصيل أخرى عن مجريات المفاوضات مع قوات النظام.

وتواصل قوات النظام قصفها لمناطق وادي بردى، بالبراميل المتفجرة والصواريخ وقذائف المدفعية، في ظل محاولات مستمرة لها بالتقدم إلى قرى الوادي.

وأوضح "أبو محمود"، أن قوات النظام حاولت اليوم، التقدم إلى قرية بسيمة من المدخل الرئيسي ومن جهة منطقة الدريج وقرية الحسينية، حيث دارت اشتباكات مع الفصائل العسكرية، أسفرت عن جرح عناصر من قوات النظام، دون سقوط قتلى وجرحى بصفوف الفصائل.

وأضاف أن قوات النظام حاولت التقدم في منطقة الوادي من جهة قرية إفرة، عن طريق فتح الطرقات بـ"تركس"، حيث استهدفته الفصائل العسكرية بصاروخ "مضاد للدروع"، ما أدى لتدميره وقتل العناصر المتواجدين بجانبه.

وأشار  أن النظام يحاول التقدم إلى قرية بسيمة، التي تتعرض لقصف عنيف من الطيران المروحي وصواريخ مدفعية النظام، لكونها تعتبر المدخل الرئيسي لمنطقة الوادي والأقرب لنبع الفيجة (المغذي للعاصمة دمشق).

ولفت القيادي إلى أن النظام يحاول التقدم في المنطقة بعد رفض الفصائل لعرضه بخروجهم من منطقة الوادي، إلى مدينة إدلب، ضمن عملية التهجير التي يسعى لها.

وناشدت كافة المؤسسات والفعاليات المدنية في وادي بردى بريف دمشق، في وقت سابق اليوم، المجتمع الدولي للتدخل و"إنقاذ" دمشق من "كارثة مائية على وشك الوقوع"، بعد خروج نبع الفيجة عن الخدمة.

وأدى قصف النظام  العنيف، خلال الأيام الماضية، لخروج منشأة نبع الفيجة وهيئات مدنية أخرى، عن الخدمة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 ديسمبر، 2016 7:43:02 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
ألمانيا تعلن عزمها تدشين برنامج مساعدات لحلب بقيمة 15 مليون يورو
الخبر التالي
قتلى لتنظيم "الدولة" بغارات شمال الرقة والتنظيم ينفذ عمليات "انتحارية" في ريفها