مجلس محافظة درعا يحذر من عقد أي "مصالحة" مع النظام

اعداد أحلام سلامات| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 27 كانون الأول، 2016 13:02:29 - آخر تحديث بتاريخ : 27 كانون الأول، 2016 15:10:42خبرعسكريمجتمع مدني

تحديث بتاريخ 2016/12/27 15:06:20بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

حذّر مجلس محافظة درعا "الحرة"، اليوم الثلاثاء، من إبرام إي "مصالحة" مع النظام في المحافظة، حسب بيان نشر على حساب المجلس في موقع "فيسبوك".

وجاء في البيان، أن المجلس سيعمل مع "دار العدل في حوران" وفصائل الجيش الحر لإصدار مذكرات ملاحقة وتوقيف بحق من وصفهم بـ "العملاء والخونة"، متوعداً كل من يعقد مصالحة مع النظام بـ "الضرب بيد من حديد".

وقال رئيس المجلس، أسامة البردان، في تصريح إلى "سمارت"، إن النظام يعتمد على سياسة نشر الشائعات بين المدنيين، معتبراً أن المصالحات هي "تخطي لحدود الثورة، وخيانة لدم (الشهداء)"، على حد تعبيره.

وأضاف "البردان" أن البيان لا يختص بما زعمه النظام في مدينة الصنمين، بل بما يروج له في مناطق ومدن أخرى، نافياً وجود أي تنسيق بين المجلس والنظام، ومؤكداً على استمرار الثورة حتى إسقاط الأخير.

وقال ناشط في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، أمس الاثنين، إن مصالحة بين الأهالي والنظام عقدت في مقر الفرقة التاسعة بالمدينة، بعد تلقيهم تهديدات بإخراج المقاتلين منها، وحصارها وقصفها، أو تسليم المقاتلين والسلاح، فيما نفى قائد عسكري ذلك.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 27 كانون الأول، 2016 13:02:29 - آخر تحديث بتاريخ : 27 كانون الأول، 2016 15:10:42خبرعسكريمجتمع مدني
الخبر السابق
ندوة توعوية في الرستن بحمص تحت عنوان "التهجير القسري والمسؤولية القانونية"
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يستبدل قياداته السورية في الطبقة بالرقة بآخرين أجانب