قيادي في "أحرار الشام": تركيا تسعى من توغلها في إدلب إلى رسم حدود جديدة

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 2:41:25 م خبر دوليعسكري تركيا

قال قيادي في "حركة أحرار الشام الإسلامية"، اليوم الثلاثاء، إن تركيا تسعى من توغلها في ريف إدلب منذ أكثر من شهرين، إلى "رسم حدود جديدة في المنطقة بهدف السيطرة على كامل الشريط الحدودي مع سوريا"، ولمنع عمليات التهريب إلى أراضيها.

وأوضح قائد قاطعي الشمال والساحل في الحركة، ويدعى "أبو البراء معرشمارين"، في تصريح لـ"سمارت"، أن القوات التركية توغلت بعمق "قليل" بما يتناسب مع طبيعة تضاريس المنطقة من تلال غيرها، وبدأت ببلدة عقربات في الريف الشمالي، ومنها إلى مدينة حارم، ثم إلى منطقة جسر الشغور في الريف الغربي.

وتابع: تركيا وجدتها فرصة مناسبة لضبط حدودها مع سوريا و"ترسيمها بشكل مناسب"، لمنع عمليات التهريب والدخول "غير الشرعي" إلى الأراضي التركية، مشيراً إلى أنه ليس من حق تركيا التوغل في عمق الأراضي السورية.

ولفت "أبو البراء"، إلى أن القوات التركية قطعت أشجار المزارعين في المناطق التي توغلت فيها، مردفاً أنه لم يكن للفصائل العسكرية في إدلب "أي ردة فعل، سوى بعض الاتصالات الخجولة مع الحكومة التركية"، مرجعاً ذلك إلى "التفرق والتشرذم" بين الفصائل "التي لم تعد تكترث حتى بأمان المدنيين وتأمين أسباب المعيشة لهم"، وفقاً لتعبيره.

وسبق أن توغل عناصر من الجيش التركي برفقة جرافات عسكرية، في الـ 19 من شهر تشرين الأول الماضي، قرابة "واحد كيلومتر" في قرية عقربات الحدودية مع تركيا داخل الأراضي السورية، بهدف بناء جدار عازل، وفق ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 2:41:25 م خبر دوليعسكري تركيا
الخبر السابق
"عسكري" دمشق وريفها: استمرار محاولات تقدم النظام في منطقة وادي بردى
الخبر التالي
"داعش" يعتقل ثلاثة أشخاص بريف الرقة بتهمة "بيع السلاح" والتهريب