"عسكري" دمشق وريفها: استمرار محاولات تقدم النظام في منطقة وادي بردى

اعداد أحلام سلامات | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 2:31:54 م خبر عسكري قوات النظام السوري

أكد المجلس العسكري في دمشق وريفها، اليوم الثلاثاء، استمرار محاولات تقدم واقتحام قوات النظام لمنطقة وادي بردى في بريف دمشق، في ظل أوضاع إنسانية وصفها بـ "السيئة".

وقال نائب قائد المجلس، ويدعى "أبو حمزة"، في تصريح إلى "سمارت"، إن اشتباكات "متقطعة" دارت بين قوات النظام والأهالي عند بلدة بسيمة، تزامناً مع محاولات الأولى التقدم من البلدة ووادي الجمعيات ودير مقرن والحسينية.

وأضاف "أبو حمزة" أن قصفاً بقذائف الهاون ورشاشات "شيلكا" والإطارات المتفجرة، طال قرى وبلدات وادي بردى، من مواقع النظام المحيطة، دون تسجيل إصابات.

بدورها، وجهت "الهيئة الشرعية" لدمشق وريفها، نداء "نصرة واستغاثة" لكل من يعنيه شأن الأهالي في دمشق ومنطقة وادي بردى، لإيقاف الحملة العسكرية التي يشنها النظام والميليشيات الداعمة له قرى الوادي.

وأشارت الهيئة في بيان نشر على حسابها في موقع "فيسبوك" إلى أن المنطقة تضم أكثر من مئة وعشرة آلاف شخص، يعانون من الحصار منذ أكثر من سنة ونصف، محذرة من أن أهالي دمشق وما حولها "سيعانون من نتائج غور مياه نبع الفيجة إلى عشرات السنين، بشهادة من المشرفين والمختصين، في حال عدم توقف حملة القصف على النبع والقرى المحيطة به".

وقال قائد عسكري في منطقة وادي بردى بريف دمشق يدعى "أبو محمود"، أمس الاثنين، إن النظام صعد في المنطقة، لرفض الفصائل طلبه، بالخروج منها إلى محافظة إدلب شمالي البلاد.

وناشدت كافة المؤسسات والفعاليات المدنية في وادي بردى بريف دمشق، المجتمع الدولي للتدخل و"إنقاذ" دمشق من "كارثة مائية على وشك الوقوع"، بعد خروج نبع الفيجة عن الخدمة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 2:31:54 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
موسكو: قرار واشنطن بتسليح "المعارضة" بمضادات جوية خطوة "عدوانية"
الخبر التالي
قيادي في "أحرار الشام": تركيا تسعى من توغلها في إدلب إلى رسم حدود جديدة