النظام يخيّر الفصائل في المحجة بدرعا بتسليم البلدة أو التصعيد العسكري والأخيرة تتوعد بالرد

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 6:09:57 م - آخر تحديث بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 9:49:52 م خبر عسكري قوات النظام السوري

تحديث بتاريخ 2016/12/27 21:49:29 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

خيّرت قوات النظام الفصائل العسكرية في بلدة محجة بريف درعا، حتى صباح غد الأربعاء، لتسليم البلدة و"تسوية أوضاعها"، أو التصعيد العسكري، وفق ما أفاد المجلس المحلي لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، فيما توعدت فصائل عسكرية بالرد.

وقال رئيس المجلس، وسيم الحمد، في حديث مع "سمارت"، إن "لجنة مفاوضات" مؤلفة من وجهاء المدينة التقت وفداً للنظام برئاسة مدير "الأمن العسكري" في درعا، العميد وفيق طالب، الذي أمهل قادة الفصائل العسكرية حتى الساعة الثامنة من صباح غد لتسليم البلدة، مهدداً بـ"الحرب".

وأوضح "الحمد" أن "اللجنة" وقادة الفصائل عقدت اجتماعاً لبحث الوضع، رافضاً الإفصاح عن نتائجه، مضيفاً أن محادثات جديدة ستجري غداً بينهم وبين وفد النظام، لـ"يتم اتخاذ القرار النهائي بعدها"، لافتاً لوجود ثلاثين ألف مدني في البلدة.

من جانبها، نشرت كتائب وألوية عدة منضوية في صفوف "الجبهة الجنوبية"، بيانات منفصلة على مواقع التواصل الاجتماعي توعدت فيها بالرد على النظام في حال حاول اقتحام البلدة أو قصفها، فيما رفضت فصائل أخرى التعليق على الموضوع لحين انتهاء المحادثات.

يأتي ذلك بعد تحذير "مجلس محافظة درعا الحرة" من عقد "مصالحات" مع النظام، واعتزامه مع "دار العدل في حوران" إصدار مذكرات ملاحقة وتوقيف بحق من وصفهم بـ "العملاء والخونة"، متوعداً كل من يعقد مصالحة مع النظام بـ "الضرب بيد من حديد".

وسبق أن تحدث ناشطون عن عقد مصالحة في مدينة الصنمين بدرعا، فيما نفى قائد عسكري ذلك، قائلاً إن مفاوضات تجري "من تحت الطاولة"، دون التوصل إلى أي اتفاق حتى الآن.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 6:09:57 م - آخر تحديث بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 9:49:52 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
فصائل عسكرية مدعومة من أميركا تنفي تزويدها بمضادات طيران
الخبر التالي
قصف للنظام يخرج مركزاً للدفاع المدني عن الخدمة بريف حلب الجنوبي