تركيا: السيطرة على مدينة الباب بحلب تمس أمننا القومي

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 6:13:09 م خبر دوليعسكري درع الفرات

اعتبر نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتلموش، اليوم الثلاثاء، مسألة السيطرة على مدينة الباب شرقي حلب، بأنها "تمس الأمن القومي التركي"، مؤكدا أن بلاده تصر على طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" منها، "حتى لو لم تتلق دعما لذلك".

وأطلقت تركيا وفصائل تابعة للجيش السوري الحر، يوم 24 آب الماضي، عملية "درع الفرات"، وتمكنت خلالها من السيطرة على كامل مناطق الشريط الحدودي مع سوريا في ريف حلب، كما تحركت جنوباً وصولاً إلى تخوم مدينة الباب، أحد أهم معاقل التنظيم في المنطقة.

وأكد "قورتلموش"، خلال مؤتمر صحفي في تركيا، استمرار بلاده بمباحثات من أجل إخراج "وحدات حماية الشعب" الكردية من مدينة منبج شرقي حلب، منوها أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت وعدت بانتقالهم إلى شرق نهر الفرات، حسب وكالة "الأناضول".

على صعيد آخر بحث وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، مع نظيريه الروسي و الإيراني، اليوم الثلاثاء، آخر التطورات في الملف السوري، وذلك خلال مكالمة هاتفية، جاءت بناء على طلب الوزير الروسي، وفق الوكالة نفسها.

وقال مصدر دبلوماسي روسي، في وقت سابق اليوم، إن مفاوضات تركية روسية تجري مع ممثلي الفصائل العسكرية السورية في العاصمة التركية أنقرة، بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

واجتمع "أوغلو"
، مع نظيره القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ، في أنقرة، بحضور رئيس الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب، حيث  بحثوا التطورات الأخيرة في أحياء حلب الشرقية، ونتائج اجتماع موسكو الذي عقد الأسبوع الماضي، وسبل تحقيق حل سياسي وفق قرارات"جنيف1"، إضافة لتنسيق جهود إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في المناطق المحاصرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 ديسمبر، 2016 6:13:09 م خبر دوليعسكري درع الفرات
الخبر السابق
رئيسة "المجلس التأسيسي للفدرالية" تحذر من فشل اجتماعات الأستانة لعدم إشراك "الإدارة الذاتية"
الخبر التالي
إيران: على تركيا الخروج من سوريا إذا طلب النظام ذلك