"فيلق الشام" يتهم "جند الأقصى" بخطف عناصر له والأخير يعتبرها "تصرفات فردية"

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 ديسمبر، 2016 11:43:43 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر

اتهم "فيلق الشام"، اليوم الأربعاء، تنظيم "جند الأقصى" المنحل والمنخرط في صفوف "جبهة فتح الشام"، بخطف عدد من عناصره في مدينة طيبة الإمام شمال حماة، مهدداً بالانسحاب من بعض النقاط على خطوط الاشتباك مع قوات النظام، في حين اعتبر مصدر في "الجند" أن ما حدث هو "تصرفات فردية".

وتوعد "الفيلق"، في بيان صدر عنه ونشر على مواقع التواصل الإجتماعي، بالرد "القاسي" على الاعتداء، مطالباً "فتح الشام"، باعتبارها "الضامن لهم" باتخاذ إجراءات سريعة تجاه ما وصفها بـ"الأفعال الإجرامية" والإفراج الفوري عن العناصر وإعادة السلاح "المسلوب".

وأوضح "الفيلق" أنه سيسحب عناصره من الخطوط الأمامية للجبهات مع قوات النظام، في حال استمرت الاعتداءات عليهم، وذلك "حرصاً على سلامتهم من الخطف والقتل، وحفاظاً على المنطقة من السقوط".

بدوره، قال الإداري في تنظيم "جند الأقصى" المنحل، أبو محمد سرميني، في حديث مع "سمارت"، إن ما حدث لا يعدوا عن كونه تصرفات فردية، لافتاً لوجود جهات، لم يسمها، تحاول تلفيق الاتهامات لهم، مشيراً في الوقت ذاته للموقف "العدائي" الذي يتخذه "الفيلق" ضد التنظيم وعناصره.

وكان عناصر "جند الأقصى" انسحبوا من مقراتهم في حماة على خلفية الخلاف الحاصل بينهم وبين "حركة أحرار الشام"، وذلك بعد بدء معارك في ريف حماة الشمالي وسيطرة الفصائل العسكرية على بلدات عدة فيه، لتستعيدها قوات النظام بعد أن انسحب "جند الأقصى" منها.

يشار إلى أن عناصر "جند الأقصى" خضعوا لمعسكرات تدريبية، نهاية تشرين الثاني الماضي، بإشراف "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً)، تمهيداً لمشاركتهم في معارك حماة، وذلك بحسب مصدر مقرب من الجبهة.

وكانت اشتباكات اندلعت بين "جند الأقصى" و"أحرار الشام"، مطلع تشرين الأول، في بلدات عدة بريف إدلب أسفرت عن مقتل واعتقال عناصر لكلا الطرفين، ليعلنا لاحقاً عن موافقتهما على "الاحتكام" لقضاء شرعي، ويترك "جند الأقصى" حل الخلافات العالقة لـ"فتح الشام" بعد مبايعته لها.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 ديسمبر، 2016 11:43:43 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
تركيا وروسيا تتفقان على مقترح لوقف إطلاق نار "شامل" في سوريا
الخبر التالي
صحيفة: ألمانيا منعت دخول نحو 20 ألف مهاجر بينهم سوريون إليها في الـ 2016