وفاة طفلة بسبب نقص الغذاء والدواء في بلدة مضايا بريف دمشق

اعداد أحلام سلامات | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 ديسمبر، 2016 1:57:40 م خبر إغاثي وإنساني الحصار

أعلنت الهيئة الطبية في بلدة مضايا بريف دمشق، اليوم الأربعاء، عن وفاة طفلة حديثة الولادة بسبب نقص الغذاء والأدوية، جراء الحصار المفروض على البلدة.

وقال إعلامي الهيئة، غيث عيسى، في تصريح إلى "سمارت"، إن ما بين عشرة إلى عشرين حالة مماثلة وقعت منذ بدء الحصار في البلدة، لافتاً إلى أن المواد التي أدخلتها الأمم المتحدة والهلال الأحمر "تحتوي على مسكنات فقط".

وأضاف "عيسى" أن المساعدات لم تدخل إلى البلدة منذ قرابة الشهر، مع وجود نحو عشرة مرضى يعانون من الفشل الكلوي، وقرابة 15 آخرين تحت الفحص، مشيراً إلى وجود نقطتين طبيتين في البلدة، إحداهما خرجت عن الخدمة جراء القصف بالبراميل المتفجرة.

وأكد طبيب في المشفى الميداني لبلدة مضايا بريف دمشق، نهاية تشرين الثاني الفائت، أن معظم الأدوية التي دخلت مع قافلة المساعدات الأممية إلى البلدة "غير مفيدة" في علاج الأمراض التي يعاني منها السكان.

وتوفيت شابة من بلدة مضايا، مطلع تشرين الثاني، نتيجة مرض "الفشل الكلوي"، كما قضت طفلة حديثة الولادة لوجود جرثومة في دمها.

وتدخل البلدة ضمن الاتفاقية المبرمة بين "جيش الفتح" والمفاوض الإيراني، والمعروفة باسم هدنة "الزبداني-الفوعة"، والتي جرى تمديدها في آذار الماضي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 ديسمبر، 2016 1:57:40 م خبر إغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
موسكو ترفض مشروع قرار أممي حول استخدام الكيماوي في سوريا
الخبر التالي
تركيا تنشئ مخيماً جديداً للاجئين السوريين على أراضيها