"داعش" يعدم رجلاً وامرأة في ريف حماة الشرقي وضحايا بغارات روسية عليه

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 ديسمبر، 2016 1:31:18 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الخميس، رجلاً وابنته بتهم مختلفة في ريف حماة الشرقي، فيما قضى شخصان وجرح اثنان آخران إثر غارات روسية على سيارات محملة بالنفط قرب قرية قسطل، وفق ما أفاد ناشطون.

ونقل مراسل "سمارت" عن ناشطين إن تنظيم "الدولة" أعدم ظهراً في ساحة قرية "حماد عمر" أحد قياديه السابقين، ويدعى عبد المنعم الأسمراني، والذي شغل منصب مسؤول حواجز تدمر، بتهمة "الردة"، بعد أن اعتقله مع والدته منذ شهرين.

كما أعدم التنظيم ابنة "الأسمراني"، بتهمة التعامل مع الأكراد وتهريب فتيات إزيديات، مختطفات لدى التنظيم، إلى الحسكة مقابل مبالغ مالية، وأوضح الناشطون أن إعدامها جرى في أحد مقرات التنظيم.

وكان التنظيم أعدم، يوم الأحد الفائت، خمسة عناصر من قوات النظام في ريف حماة الشرقي وسط البلاد، بعد أن أسرهم خلال اشتباكات سابقة بين الطرفين.

إلى ذلك، قضى سائقان وجرح اثنان آخران، إثر استهداف سلاح الجو الروسي لسيارات محملة بالنفط شمال قرية قسطل، حيث نقل الجريحان إلى نقاط طبية قريبة، دون معرفة هوية السيارات والجهة التي تتبع لها ووجهتها، وفق ما أفاد الناشطون.

وبدأ تنظيم "الدولة"، قبل عدة أيام، ببيع النفط من الآبار التي سيطر عليها مؤخراً، بعد بسط نفوذه على مدينة تدمر ومحيطها في ريف حمص الشرقي.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 ديسمبر، 2016 1:31:18 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
"جيش النصر": اجتماع أنقرة اليوم لإعلام الفصائل برد روسيا على شروطهم
الخبر التالي
التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار بين فصائل المعارضة السورية والنظام في أنقرة