قيادي في "الحر" ينفي مشاركة روسيا بقصف الباب في حلب

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 ديسمبر، 2016 10:06:44 م خبر دوليعسكري درع الفرات

نفى القائد العسكري في "فرقة الحمزة"، عبد الله حلاوة، مساء اليوم الخميس،  مشاركة طائرات حربية روسية بقصف مدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

وقال "حلاوة" خلال تصريح إلى "سمارت"، إن فصائل "درع الفرات" لم تنسق مع الطائرات الروسية، وفي حال كان هناك أي تنفيذ فعلاً في المنطقة، فستكون قوات النظام هي من زودت روسيا بالإحداثيات، مضيفاً "وإن كان هناك تنسيق بين روسيا وتركيا، فهذا شيء آخر".

وأشار "حلاوة" إلى أن العديد من الأهالي أكدوا أنهم لم يرصدوا أي تنفيذ للطائرات الروسية على مدينة الباب.

وكانت وسائل إعلام تناقلت خبراً، في وقت سابق، قال إن طائرات حربية روسية شنت غارات على القطاع الجنوبي من مدينة الباب، ليل الأربعاء ــ الخميس، الأمر الذي أكده ناشطون.

وكانت تركيا وفصائل تابعة للجيش السوري الحر أطلقت، يوم 24 آب الماضي، عملية "درع الفرات"، وتمكنت خلالها من السيطرة على كامل مناطق الشريط الحدودي مع سوريا في ريف حلب، كما تحركت جنوباً وصولاً إلى بلدة أخترين بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، لتقف حالياً على تخوم مدينة الباب أحد أهم مقاتل التنظيم في المنطقة.

وتدعم روسيا بطائراتها و بوارجها الحربية وخبرائها على الأرض، النظام في مواجهته مع الفصائل العسكرية في سوريا، منذ أيلول من عام 2014، من خلال قصف المدن والبلدات التي تسيطر عليها الأخيرة، ما أدى لمقتل وجرح الآلاف من المدنيين، وتدمير البنى التحتية فيها.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 ديسمبر، 2016 10:06:44 م خبر دوليعسكري درع الفرات
الخبر السابق
"التحالف المشترك" يقطع خط الغاز والطاقة في القلمون الشرقي المغذي لمطارات النظام
الخبر التالي
"المعلم": سنواصل عملياتنا ضد الفصائل التي لم توقع على اتفاق الهدنة